زيادة سريعة في حالات الحصبة في أوروبا وخاصة على حدود بولندا

0

 

ماتزال حالات الإصابة بمرض الحصبة آخذه في الازدياد بشكل كبير في سلوفاكيا حيث تم الإبلاغ عن عشرين حالة الأسبوع الماضي ، وفقا لأحدث البيانات التي جمعها المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض.

وفي الآونة الأخيرة ، ازدادت حالات الإصابة بالحصبة في سلوفاكيا ، جارة بولندا من الجهة الجنوبية على الرغم من أنه في بداية الأسبوع تم تشخيص اصابة ثلاثة أشخاص فقط ،و بحلول نهاية الأسبوع وصل عدد الحالات إلى 20 حالة.

ووفقاً لوكالة الاتحاد الأوروبي ، لوحظ أعلى عدد من الإصابات في رومانيا (2712) وفرنسا (1773) واليونان (1،948) وإيطاليا (805) على التوالي. وقد أبلغت هذه البلدان أيضا عن 22 حالة وفاة في عام 2018 ، وفي بولندا ، أبلغ عن 49 حالة خلال العام الماضي.

لم تتعرض سلوفاكيا لحالات الحصبة منذ عام 1998 حيث تم تشخيص 546 حالة مرضية.

لكن في السنوات الأخيرة انخفض معدل اللقاحات في البلاد. وقال كبير أخصائي الصحة في البلاد جان ميكاس “انخفض معدل التطعيم في السنوات الأخيرة من 99 إلى حوالي 95 في المائة على مستوى البلاد”. يبدو أن هذا هو الحال في جميع أنحاء أوروبا.

معظم الحالات التي تم تشخيصها كانت في الأفراد فوق 15 سنة ، مما يسلط الضوء الى ضرورة إعطاء اللقاح للشباب الذين فاتهم التطعيم ، ويجب التحقق من حالة التطعيم الخاصة بهم.

الحصبة هي واحدة من أكثر الأمراض المعدية و لا يوجد له علاج ، ولكن اللقاح كان متاحًا منذ الستينيات.

في عام 2000 ، أدى المرض إلى وفاة أكثر من 700000 شخص في جميع أنحاء العالم ، ولكن بحلول عام 2010 انخفض هذا الرقم إلى 160.000 بسبب اتخاذ التدابير الوقائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.