الرئيس الألماني يوجه تحذيراً مهذباً و حازماً لبولندا من قلب العاصمة وارسو والسبب

0

أصدر الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير “تحذيرا مهذبا ولكن حازما” للسلطات البولندية في اليوم الأول من زيارته إلى بولندا جراء عدم الامتثال للمبادئ المشتركة للاتحاد الأوروبي ، وفقا لصحيفة “سودويتشه تسايتونج” الالمانية اليومية.
وقال الرئيس الألماني خلال زيارته بولندا يوم الثلاثاء بمناسبة الذكرى المئوية لاستعادة بولندا استقلالها “لا يمكن أن يكون هناك أوروبا ذات سيادة إلا إذا تصرف الجميع وفقا للقيم والقواعد المشتركة”.

وأضاف “داخل هذه القواعد الأساسية تصيغ كل أمة بنفسها ديمقراطيتها ودولة القانون الخاصة بها – ولكن حيثما تكون القواعد الأساسية موضع شك، تتأثر جميع الأشياء الأخرى”.
وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يتهم الحكومة القومية المحافظة في وارسو بانتهاك مبادئ دولة القانون عبر إصلاحاتها القضائية.
وتوجه شتاينمر بالشكر الى بولندا على استعدادها للتصالح بالرغم من التاريخ المليئ بالأحداث المأساوية التي ارتكبها الحكم النازي ضد اليهود والاوربيين وأكد امتنان بلاده على الشراكة بين الجارتين على الرغم من كل ذلك.

ولايخفى الخلاف الواضح بين برلين ووارسو منذ سنوات حول العديد من القضايا منها سياسة اللجوء والطاقة، حيث ترفض الحكومة البولندية مطالب الحكومة الألمانية بتحديد حصص لتوزيع اللاجئين على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ، كما ترفض وارسو إقامة مشروع خط أنابيب الغاز “نورد ستريم2” لنقل الغاز من روسيا إلى ألمانيا مباشرة عبر بحر البلطيق وتعتبره تهديدا سياسيا لأمن المنطقة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.