مفوض الاتحاد الاوروبي : من الظلم القاء اللوم على بولندا لعدم قبول اللاجئين ببساطة اللاجئين لايريديون القدوم إليها .

0

قال مفوض الاتحاد الأوروبي السابق “Guenter Verheugen” الخميس أنه ليس من العدل إطلاقاً اتهام بولندا والمجر ودول أخرى بعدم كفاية التضامن في قبول المهاجرين
وقال Verheugen في المؤتمر الثاني عن مستقبل التوسع في الاتحاد الاوروبي الذي عقد في أولشتين شمال شرق بولندا وفق مانقلته وكالة الانباء البولندية PAP “أن مفهوم التضامن لم يكن موجودا في أزمة الهجرة إلى أن تأثرت بها ألمانيا ، وأضاف أنه بما أن الاتحاد الأوروبي لم يكن لديه سياسة هجرة متماسكة ، كان من غير العدل انتقاد الدول لعدم قبولها المهاجرين”.

قال “لا يوجد شيء اسمه سياسة للهجرة ، والنظام الذي يتم إعادة توطين المهاجرين فيه إلى دول الاتحاد الأوروبي هو أمر سخيف، لذلك من الظلم تمامًا اتهام بولندا أو المجر أو دول أخرى بعدم إظهارهم تضامنًا كافيًا فهل سألت ألمانيا أين التضامن عندما كانت المشكلة تتعلق فقط باليونان وايطاليا؟”.

وأضاف أن بولندا لم تكن وجهة مفضلة للهجرة ، وأشار إلى أن بولندا تستضيف بالفعل أعدادًا كبيرة من المهاجرين من أوكرانيا.
وأشار مفوض الاتحاد الأوروبي السابق إلى حقيقة أن المهاجرين لا يريدون الذهاب إلى بولندا أو ليتوانيا أو لاتفيا ، بل يريدون أن يكونوا في ألمانيا وبريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي” القديم “.

وشدد المفوض السابق بدوره على ان بولندا ليست دولة مرغوبة لدى اللاجئين القادمين إلى اوروبا وأضاف بمكن للحكومة ان تقول سنأخذ 30 او 40 او 50 الف مهاجر ولكن ببساطة بعد بضعة أسابيع سوف يختفوا ولن يبقوا في بولندا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.