الموت الغامض لمواطن بولندي 20 عاماً في مدينة الغردقة في مصر

0

في سلسلة أحداث الموت الغامضة للبولنديين في مصر توفي مواطن بولندي 20 عاما من بلدة بالقرب من رودم يوم السبت في الغردقة وفق مانقلته وكالات الاعلام البولندية.
في تفاصيل الحادث قام الشاب مارتسين 20 عاما بالانتحار شنقا في موقع بناء قريب من الفندق الذي يقيم فيه “هاواي لو جاردن اكوا بارك” في الغردقة وقالت صديقة الشاب البولندي أن صديقها كان يتصرف بغرابة شديدة وفي حالة من “المزاج السيئ ” لم يأكل ولديه مشاكل في التركيز تم نقله الى المستشفى لإجراء الفحص له واعترف للأطباء آنذاك انه يسمع اصواتا وقال الاطباء انه كان مصابا بالجفاف ونسبة السكر في جسمة منخفضة جدا وغادر المستشفى بعد ساعات قليلة وتضيف صديقته انه تعذر العودة الى بولندا في ذلك الوقت لعدم وجود طيران متاح الى بولندا .

في يوم السبت تقول صديقته أثناء العشاء نهض فجأة من على الطاولة وغادر الفندق بدون ان يذكر أي شيئ وعلى الفور تم الاتصال بالشرطة للبحث عنه ولكن لم يتم العثور عليه بسبب حلول الظلام و عاد البحث مجددا في صباح يوم الأحد حيث تم العثور على جثته معلقة في موقع للبناء المجاور للفندق “.
في الغردقة ، تجري النيابة العامة عمليات التحقيق حول الحادثة ويتم رصد كاميرات المراقبة المتواجدة في الفندق وخارجه و الشرطة لا تستبعد استخدام الشاب للمخدرات ويتم إجراء اختبارات السمية في الدم.

ووفقًا للمعلومات غير المؤكدة ، يُظهر أحد تسجيلات كاميرات المراقبة أن الشاب البولندي تلقى “شيئًا” من سائق سيارة الأجرة الذي تم طلبه مسبقا.
تم إبلاغ السفارة البولندية في القاهرة بالحادث. وأكد ممثل السفارة وفاة المواطن البولندي وفق ماتتناقله وكالات الاعلام البولندية.
ويذكر انه في العام الماضي ، في 29 نيسان ، قفزت فتاة بولندية ماجدالينا جوك البالغة من العمر 27 عاما من نافذة المستشفى في الغردقة ولم يتم كشف الغموض حول وفاتها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.