وزيرة خارجية بولندا :نورد ستريم 1 أدت الى ضم شبه جزيرة القرم مالذي تؤدي اليه نورد ستريم 2؟!

0

 

حذرت وزيرة خارجية بولندية سابقة برلمانيين أوروبيين من مشروع خط أنابيب الغاز تحت سطح البحر نورد ستريم 2 الذي يجري بناؤه من روسيا إلى ألمانيا .
وفي حديثها في البرلمان الأوروبي ، قالت آنا فوتيجا إن خط الغاز في نورد ستريم 1 “مكّن روسيا من ضم شبه جزيرة القرم”الأوكرانية في عام 2014 ، وفقا لما أفادت به خدمة أخبار wpolityce.pl البولندية.

وسألت الوزيرة السابقة خلال مناقشة البرلمان الأوروبي يوم الثلاثاء ، كما نقلت عن wpolityce.pl الى “ماذا يمكن أن يؤدي بناء نورد ستريم 2 بهذه الحالة؟”.
ونقلت الصحيفة عن فوتيجا التي كانت تشغل منصب وزيرة خارجية بولندا من عام 2006 إلى عام 2007 قولها: ما الذي يمكن أن يؤدي إليه بناء نورد ستريم 2؟
وأقيمت المناقشة في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ قبل اجتماع المجلس الأوروبي المقرر عقده في 28-29 يونيو ، حسبما ذكرت wpolityce.pl.
وأخذت فوتيغا الكلمة نيابة عن أعضاء البرلمان الأوروبي المرتبطة بحزب القانون والعدالة المحافظ في بولندا ،وفقا لوكالة wpolityce.pl.

واعلن رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي في أواخر أيار / مايو إن خط أنابيب نورد ستريم 2 المزمع إنشاؤه من روسيا إلى ألمانيا تحت مياه بحر البلطيق هو “سلاح هجين جديد” يستهدف الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.
وفي حديثه في اجتماع لمشرعي الناتو في وارسو ، حذر مورافيتسكي من أن مشروع خط الأنابيب المثير للجدل ، الذي عارضته بولندا ودول أخرى ، قد يكون له “عواقب جيوسياسية بعيدة المدى”.

وقال في الاجتماع إن أنبوب الغاز الحالي “نورد ستريم 1” مكّن روسيا من الحصول على الأموال التي استخدمتها فيما بعد لتحديث جيشها. وأشار إلى غزو روسيا لجورجيا في عام 2008 ، وضم شبه جزيرة القرم في عام 2014 والاعتداء في شرق أوكرانيا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.