المخابرات الألمانية تحذر من هجوم إسلامي محتمل باستخدام الرايسين

0

حذر مصدر في الأمن الداخلي بألمانيا يوم الأربعاء من احتمال شن متشددين إسلاميين هجمات باستخدام مواد سامة داخل البلاد في أي وقت وفقا لوكالة الانباء رويترز .
وجاء التحذير بعد القبض على تونسي عمره 29 عاما في مدينة كولونيا في 13 يونيو حزيران للاشتباه في تخطيطه لهجوم وتصنيع ”سلاح بيولوجي“ باستخدام مادة الرايسين السامة.

وقال المصدر إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية لهم خبرة سابقة بمادة الرايسين وتمكنوا من تصنيعها.
وأضاف أن التنظيم قدم إرشادات تفصيلية بشأن كيفية إنتاج هذه المادة في كتيب وفقا لرويترز.
وكشف رئيس وكالة الاستخبارات الداخلية الألمانية، هانز غيورغ ماسين، أن اعتقال رجل تونسي هذا الأسبوع يشتبه في قيامه بتصنيع أسلحة بيولوجية، ربما منع هجوما إرهابيا. واعتقل التونسي ويدعى “سيف الله إتش”، البالغ من العمر 29 عاما في مدينة كولونيا غربي البلاد بعد أن تم العثور على مادة الرايسين السامة في شقته بعد عملية بحث جرت ليل الثلاثاء الماضي.

وقال ماسين لصحيفة “راينش بوست” في عددها الصادر يوم (الجمعة 15 يونيو/ حزيران 2018)، إن التحقيق في هذه القضية لا يزال جاريا “لكن الصورة العامة من الأدلة التي تم العثور عليها حتى الآن تجعل من المحتمل جدا أنه تم إحباط هجوم إرهابي”.
وكان لدى الرجل ما يكفي من المواد في شقته لإنتاج ما بين 250 وألف جرعة شديدة السمية من مادة الرايسين، وفقا للصحيفة.

وقد تم إبلاغ السلطات الأمنية بنشاطه عندما طلب 1000 بذرة خروع، التي تحتوي على مادة الرايسين، ومطحنة قهوة كهربائية عبر الإنترنت. وفي مطلع حزيران/ يونيو، نجح الرجل في إنتاج مادة الرايسين، والتي يمكن أن تكون مميتة حتى لو كانت بجرعات صغيرة.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.