رئيس الوزراء البولندي: يجب أن يكون الاتحاد الأوروبي عادلاً تجاه قضية اللاجئين

0

قال رئيس الوزراء البولندي “ماتيوش مورافيتسكي” أنّ بعض القادة بدأوا يفهمون أن إجبار الدول التي لديها خبرة تاريخية مختلفة بالنسبة لقبول اللاجئين هو أمر غير عادل و يتعين على الاتحاد الأوروبي الحفاظ على الوحدة والعدالة في هذا الأمر”.

ويشارك مورافيتسكي ، مع رئيس البوندستاغ الألماني Wolfgang Schäuble ، في مناقشة اليوم الاثنين حول مستقبل أوروبا في الجامعة الأوروبية في ناتولين بالعاصمة وارسو ومن مواضيع النقاش ازمة الهجرة في أوروبا.

وأشار رئيس الوزراء إلى امكانية تقديم حلول متنوعة للمشاكل التي تنشأ ، ووفقا له، من أجل حل هذه المشكلة، نحتاج إلى تعزيز الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي ومساعدة اللاجئين في بلدانهم الأصلية قبل أن يقرروا السفر إلى أوروبا.

وأكد أن بولندا تقبل المهاجرين ، من دول مثل قيرغيزستان وتركمنستان أو أوزبكستان ، وهو ما يعتقد أنه ينبغي أن يأخذه الاتحاد في الحسبان.

قال رئيس الوزراء مورافيكي ، في اشارة الى مسألة ما إذا كان يعتبر من العدل أن الاتحاد الأوروبي يضم أكبر عدد من المهاجرين من بولندا ، وفي الوقت نفسه بولندا ترفض قبول اللاجئين؟.

“هذا سؤال غريب جدا ، لأنني أود من جميع البولنديين العودة إلى بولندا ، ولكن هذا هو قرارهم الفردي. هذا ليس حجة بالنسبة لي ، لأن بولندا كانت تفقد مواطنين على مر السنين “.

وشدد رئيس الحكومة البولندية على أن بولندا “تدفع الثمن من أجل تعزيز الجناح الشرقي للاتحاد الأوروبي”. قال “غالبًا ما يتم التقليل من تأثير الغزو الروسي على أوكرانيا إن هذا الأمر لا يمكن الاستهانة به من منظور بروكسل ، ولكن هناك حرب حقيقية مستمرة في منطقة دونباس ، وهناك حوالي 10 ملايين شخص يعيشون هناك أصبح الكثير من الناس بلا مأوى ، فقدوا الأمل وبدأو الهرب من هذا الجزء من أوكرانيا وجد الكثير منهم منزلهم الجديد في بولندا والغالبية منهم يعمل ونحن نساعد الباقين عبر القنوات الاجتماعية المختلفة”.

والجدير بالذكر أن المفوضية الأوروبية قد رفعت مؤخرا دعوى ضد جمهورية التشيك وبولندا وهنغاريا، بسبب رفضها استقبال اللاجئين، فيما تمكنت سلوفاكيا من تجنب دعوى مماثلة بعد موافقتها على استقبال عدد محدود من طالبي اللجوء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.