وزير الخارجية البولندي يتحدث عن التعاون الاقتصادي والدبلوماسي البولندي في السودان

0

زار وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش العاصمة السودانية “الخرطوم” للاجتماع مع كبار المسؤولين في البلاد ، بما في ذلك رئيس الوزراء بكري حسن .

وبحضور وزير خارجية البلدين وقع اتحاد أصحاب العمل السودانى وغرفة التجارة والصناعة البولندية 4 اتفاقيات للتعاون فى مجال الاستثمار، وذلك خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الاقتصادى السودانى – البولندى .

ناقش وزير الخارجية البولندي الوضع الاقتصادي والسياسي في كل من السودان والمنطقة ، بما في ذلك قضايا حقوق الإنسان والتعاون في مختلف المنظمات الدولية.

قال تشابوتوفيتش في وقت لاحق للصحفيين “نريد تعزيز تبادلنا التجاري مع السودان وزيادة وجودنا الاقتصادي” ، وأضاف أنه تم توقيع ما مجموعه أربعة اتفاقات خلال زيارته.

وقال أيضا إن تعاون بولندا مع السودان سيركز على الزراعة وتصدير المواد الغذائية وغيرها من المجالات مثل القطاع الطبي.

وأكد تشابوتوفيتش أن الزيارة لا تتعلق فقط بالتعاون الاقتصادي والتجاري وانما لها “بعد سياسي معين ” .

أشار وزير الخارجية البولندي إلى أن شمال أفريقيا “منطقة مهمة لاستقرار أوروبا كلها، لذلك نريد أن نعرف المزيد عن الوضع ونرى كيف تبدو الأمور من أجل حل النزاع الذي وقع هنا مع بقية المجتمع الدولي”.

وأكد وزير الخارجية البولندي على أن الكثير من أزمة المهاجرين الحالية في أوروبا يمكن حلها من خلال التعاون مع دول المنطقة ,وقال “نريد أن نؤسس وجودنا السياسي هناك أيضا من أجل تبني القرارات التي ستكون مفيدة للمجتمع الدولي” ، مضيفا أن المحادثات جارية الآن لإعادة فتح السفارة البولندية في الخرطوم ، لأن كل المعاملات المتعلقة بالرعايا البولنديين يتم التعامل بها ن قبل السفارة البولندية في القاهرة .

وبدوره أكد وزير الخارجية السودانى الدرديرى محمد أحمد، فى كلمته خلال الملتقي، عمق العلاقات السودانية البولندية، قائلا “إن العلاقات مع بولندا ضاربة في الجذور، وشهدت ازدهارا فى عهد الرئيس الأسبق الراحل جعفر محمد نميري، حيث كان للعلماء البولنديين دورا كبيرا فى اكتشاف الآثار فى شمال السودان”.

ونوه بأهمية السودان وإمكانياته وموقعه المتميز باعتباره جسرا للنفاذ إلى أفريقيا والدول العربية، داعيا للدخول فى شراكات اقتصادية واستثمارية مع بولندا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.