لقاء خاص مع أ. ماجد اسحاق مدير عام التسويق في وزارة السياحة الفلسطينية خلال المشاركة في معرض وارسو للسياحة !

0
foto : Polandinarabic

 

 

 

خاص بولندا بالعربيوسيم أبو حسن

 

شاركت عدة دول عربية ومن بينها دولة فلسطين في معرض وارسو السياحي الذي تم تنظيمه في قصر الثقافة والعلوم في العاصمة وارسو في الفترة ما بين ٢٣.١١ وحتى ٢٥.١١، وبمشاركة العشرات من الدول ، اضافة الى كبرى شركات السياحة والنقل في العالم .

ويهدف المعرض الى تعريف الزوار بالبلدان المشاركة في المعرض ، وأهم المميزات السياحية لتلك الدول ، اضافة الى العروض المقدمة من الشركات المنظمة للرحلات السياحية حول العالم .

كما يُعد المعرض فرصة مميزة للقاء بين ملاك شركات السياحة في بولندا ، ومسؤولي وزارات السياحة في الدول المشاركة في المعرض للحصول على تسهيلات أو عروض من قبل الدول المشاركة لتسيير رحلات سياحية الى تلك البلدان .

 

وعلى هامش المعرض كان لنا لقاء مع أ. ماجد اسحاق مدير عام التسويق والاعلام السياحي  في وزارة 

السياحة لدولة فلسطين ضمن الجناج الفلسطيني في المعرض 

 

  • ما هو الهدف الأساسي لمشاركتكم في معرض  السياحة في وارسو ؟

 

نحن كوزارة سياحة فلسطينية اضافة الى 6 شركات فلسطينية خاصة مشاركة معنا في الجناح نهدف الى ايصال سياسية وطنية بأن فلسطين هي مقصد سياحي مستقل يتمتع بمميزات فريدة على رأسها القدس ، بين لحم ، اريحا ، نابلس ، رام الله وحتى غزة.. وغيرها من المناطق السياحية ، اضافة الى اننا نعمل كمظلة للقطاع الخاص للتشبيك مع القطاع السياحي البولندي وتسويق برامج سياحية فلسطينية ذات صبغة فلسيطينة الى الأراضي المقدسة خصوصاً للسائح البولندي . 

اليوم السائح البولندي يُفضل .. بل أنه يطلب الأقامة في فنادق فلسطينية وهذا شيئ يتميز فيه السائح البولندي عن باقي السياح الذين يزورون فلسطين .

 

 

وهل تتوقعون فائدة كبيرة من المشاركة في المعرض ؟ 

 

بالطبع المعرض سيكون له تأثير أيجابي على أعداد السياح البولنديين الى فلسطين ، صحيح أن التأثير يأتي على المدى الطويل ، فلا يكفي أن نشارك مرة أو مرتين فقط ! بل علينا المشاركة بشكل مستر ، خصوصاً وأن فلسطين لا تزال تحت الإحتلال ، ولم يكن لدينا وزارة للسياحة قبل عام ١٩٩٤ ، ولم يكن هناك أي ترويج لفلسطين كمقصد سياحي ، وأحد أهم أهداف وجودنا في المعرض هو بناء توعية عند السائح البولندي وخصوصاً الأجيال اليافعة كـ طلاب الجامعات والمدارس وحتى الأطفال الذين يزورون المعرض بشكل مكثف 

 

 

 

وما هو رأي السائح البولندي عن السياحة في فلسطين بحسب ما سمعتموه من زوار المعرض ؟ 

 

اليوم يُعتبر السائح البولندي هو الرقم واحد بالنسبة لفلسطين من حيث الاقامة في الفنادق الفلسطينية ، وفي الترتيب الثالث من حيث عدد السواح الذين يزورون فلسطين ، لذلك فإن معظم البولنديين لديهم معلومات كثيرة عن فلسطين ، خصوصاً وأن العديد منهم لديهم أحد من اقاربهم أو اصدقائهم زارو فلسطين وسمعوا منهم أن فلسطين بلد أمن ، ولا شيئ يدعو للخوف ، اضافة الى أن الشعب الفلسطيني شعب مضياف .

ولا يمكن أن ننسى أهمية المطبخ الفلسطيني ، وتعدد الأماكن التي يمكن أن يقوموا بزيارتها خصوصاً الأماكن الدينية .

وخلال تواجدنا في المعرض لثلاثة أيام لم نواجه أي سؤال يمكن أن نصفه بالغريب أو يعكس تخوف من زيارة فلسطين ، بل على العكس السائح البولندي بات يعرف بشكل جيد الوضع في فلسطين ، وبات يربط بين فلسطين والقدس وبيت لحم وغزة ونابلس و رام الله ، وهذا شيئ كنا نعاني منه في السنوات السابقة ، حيث كان السائح البولندي يتفاجئ عندما يرى جناح بإسم فلسطين ، كونها بلد لم يسمعوا عنه سابقاً ، ولكن حالياً باتوا يعرفون أن هذه المواقع موجودة في فلسطين .

  

وهل يمكن أن نقول بأن مشارتكم لا تقتصر على الجانب السياحي فقط ؟ بل تشمل أيضاً جوانب ثقافية وسياسية ؟ 

 

بالطبع نعم ، يوجد جانب ثقافي وجانب سياسي وايضاً جانب اعلامي لمشاركتنا من خلال التعريف عن فلسطين والثقافة الفلسطينية ، وحتى التراث الفلسطيني عن طريق المواد الدعائية التي نقوم بتوزيعها على زوار الجناح الفلسطيني في المعرض ، اضافة الى المأكولات والحلويات التي نقوم ايضاً بتقديمها لزوار جناحنا ، والمعروضات من التحف شرقية يدوية من انتاج فلسطين .

ايضاً نقوم بالتعريف بـالحطةالفسطينية التي باتت اليوم رمز وطني عالمي ، فـ لذالك يمكن القوم بأن مشاركتنا هي عملية شاملة لجميع النواحي .

 

هل يوجد لديكم نشاطات أخرى قريبة في بولندا ؟ 

نحن على تواصل دائم مع السوق البولندي ، فعلى سبيل المثال خلال العام الماضي قمنا بتنظيم زيارة لـ ٣٠ صحفي بولندي الى فلسطين ، وقاموا بجولات سياحية في معظم المناطق الفلسطينية ، وزارو سيادة الرئيس في مقره ، وابدا السيد الرئيس اهتمام كبير بهم اضافة الى الاهتمام الحكومي والشعبي ، وقدموا بعد عودتهم تغطية ايجابية عن فلسطين كمقصد سياحي .

كما لدينا تواصل وتنسيق مستمر مع السفارة الفلسطنية في وارسو ، حيث نقوم بشكل دوري بتوزيع مواد دعائية ، ونشارك عن طريق السفارة بـ النشاطات السياحية التي تقام في بولندا .

ايضاً نقوم بشكل دوري بنشر اعلانات سياحية في كبرى الصحف والمجلات البولندية حتى نبقى في ذاكرة السائح البولندي .

كما أن القطاع السياحي الفلسطيني الخاص على تواصل مستمر مع القطاع السياحي الخاص في بولندا ووكلاء السياحة في بولندا لتنظيم رحلات وبرامج سياحية للسائح البولندي الى فلسطين . 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.