امبراطور السيارات البولندى يرأس وفد من رجال أعمال ببلاده للاستثمار بمصر

0
forbes

 

 

 

 

يزور مصر الملياردير البولندى Roman Karkosik على رأس وفد من 5 شركات ببلاده، خلال الفترة من 24-27 فبراير الجارى، لبحث فرص الاستثمار بمصر، ومن المقرر أن يلتقى الوفد بوزراء الإنتاج الحربى والنقل والصناعة، بالإضافة إلى عدد كبير من الشركات المصرية.

ويضم الوفد البولندى شركات تعمل بقطع غيار السيارات، خطوط السكك الحديدية، المسح السيزمى والجيوفيزيائى للتربة بغرض استكشاف المعادن والبترول والمياه الجوفية، عجلات القطارات والترام، إعادة تدوير بطاريات السيارات المستعملة، تدوير مخلفات لمعالجة زجاجات الـ PET – إنتاج زيوت محركات السيارات.

وترغب الشركات البولندية وهم Boryszew، والتى تعمل بقطاع تصنيع قطع غيار السيارات والصناعات المرتبطة بها فى إمكانية إقامة مجمع لصناعة قطع غيار السيارات بمصر، ومصنع تدوير مخلفات لمعالجة زجاجات الـ PET، ومصنع لإنتاج زيوت محركات السيارات، وشركة Track-Tec   والتى تعمل فى تصنيع وإنشاء قضبان خطوط السكك الحديدية باختلاف أنواعها، وترغب الشركة فى إقامة مصنع لها بمصر فى هذا المجال.

 

وشركة  PBG، وتختص بالمسح السيزمى والجيوفيزيائى للتربة بغرض استكشاف المعادن والبترول والمياه الجوفية وكذلك مجالات البحوث البيئية والهندسية، وشركة Huta Bankowa تنتج عجلات القطارات والترام، وترغب الشركة فى إقامة مصنع متكامل لمنتجاتها بمصر، وشركة Baterpol وترغب فى إعادة تدوير بطاريات السيارات المستعملة وعدد من المخلفات الصناعية، وترغب المجموعة فى الاستثمار بمصر فى هذا المجال.

ووفقا للمعلومات المتاحة على شركة Boryszew، هى شركة عامة بولندية مقرها فى سوشاتشو، ومدرجة فى بورصة وارسو، وضمن مؤشر WIG30 لأكبر الشركات، وتعمل بقطاع إنتاج المكونات الخاصة بقطع غيار السيارات والمواد الكيميائية وأكاسيد المعادن، وعناصر معدنية أخرى.

 

 

 

ويعود تاريخ الشركة إلى عام 1911 عندما تم إنشائها لإنتاج الرايون فى منطقة بوريزيو (حاليا منطقة سوشاتشو)، وقبل الحرب العالمية الثانية، كانت الشركة تشارك فى إنتاج البارود، والمستحضرات الطبية، ومستحضرات التجميل، والأسمنت، وفى عام 1992، تم خصخصة الشركة بالكامل، ومنذ مايو 1996، أدرجت الشركة فى بورصة وارسو، قبل أن يشتريها الملياردير الرومانى رومان كاركوسيك.

 

فى عام 2010، بدأت الشركة فى التوسع خارج بولندا، والحصول على أصول شركة جروبى مافلو فى إيطاليا وبولندا وفرنسا واسبانيا والبرازيل والصين والهند والمكسيك،  وفى عام 2011 استحوذت على الشركات الألمانية ثيسون، و aKT و ويدو.

أما رجل الأعمال رومان كاركوسيك، وفقا لترتيب مجلة فوربس العالمية، تبلغ ثروته الحالية نحو 3.65 مليار دولار، واختير فى الترتيب الشهرى لفوربس من عام 2008، حصل على المركز 1014 بعد أن بلغت ثروته 1.1 مليار دولار، فى حين أنه فى عام 2007 حصد المركز  الـ557 عالميا والثالث بين المواطنين البولنديين، بثروة  1.8 مليار دولار، بعد أن كان فى المرتبة الخامسة عام 2006.

وبقائمة 100 أغنى بولندى بمجلة “وبروست” البولندية الأسبوعية، احتل المرتبة الثانية فى عام 2006، بعد أن بلغت قيمة ثروته 3.6 مليار زولتى بولندى، بينما احتل المركز الـ 46 ضمن قائمة 100 أغنى شخص فى أوروبا الوسطى والشرقية، وفى عامى 2011 و 2012، استحوذ على المرتبة الخامسة وفقا لترتيب صحيفة وبروست، بعد أن بلغت ثروته 3.06 زلوتى بولندى.

 

 

 

هانى الحوتى- اليوم السابع-مصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.