سياسيون و حركات مصرية تناشد الحكومة البولندية للتحقيق بحادثة الاعتداء العنصري على طالب مصري

0
media

 

نددت العديد من الحركات و وسائل الإعلام المصرية بحادثة الاعتداء العنصري الذي تعرّض له الطالب المصري “محمد عزت السيد” الطالب في جامعة التكنولوجيا في وارسو والتي طالبت بدورها الحكومة البولندية باتخاذ الاجراءات حول هذه الحادثة .

فقد نددت حركة صوت مصر فى الخارج برئاسة الصحفى والمستشار الاعلامى معتز صلاح الدين بما تعرض له الشاب المصري والذي قام به شباب بحالة هيستريا اعترضوا طريقه الساعة السادسة صباحا بتاريخ 10 شباط/فبراير وعندما حاول الابتعاد عنهم تبادلوا بينهم جمله انه عربي وانهالوا عليه بوابل من السباب والضرب مما ادى الى تكسير اسنانه الاماميه وإصابته في عينه وعندما استطاع الفرار منهم توجه الى دورية شرطة متوقفة في الشارع وقاموا بطلب سيارة الاسعاف وفقا لما اكدته والدة الشاب وهي مصرية تعيش في الإمارات .

كما ندد الكاتب المصري بهجت العبيدي، سفير السلام العالمي وحقوق الإنسان، بالاعتداء العنصري على الشاب المصري.

 

 

وقال بهجت العبيدي أن مثل هذه الاعتداءات إنما زادت وتيرتها في الآونة الأخيرة في الدول الأوروبية، نتيجة لمشاعر الكراهية التي يتم بثها في القارة العجوز، لكل الأجانب وخاصة للمسلمين والعرب منهم على وجه التحديد.

وتوقع بدوره أن تستمر مثل هذه الاعتداءات إن لم تتخذ الدول الأوربية  من الإجراءات ما يمنع تكرارها من ناحية، وإن لم تهتم تلك الدول اهتماما كبيرا بإعادة نشر ثقافة التعايش وقبول الآخر، من ناحية أخرى.

 

و وفقا لوسائل الإعلام المصرية فإنه تعقيبا على بيان  حركة صوت مصر فى الخارج تلقى رئيس الحركة اتصالا من الحقوقي “محمد عبد النعيم احد الشخصيات المهتمة بقضايا المصريين فى الخارج واكد بدوره خلال الاتصال  انه فور علمه بالواقعة المؤسفة قام بالاتصال بالمستشار احمد ابو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية وأرسل له نص الشكوى واضاف : ان المتحدث الرسمى أبلغه لاحقا انه تم ارسال الشكوى الى السفارة المصرية فى وارسو للاهتمام بالواقعة  ومتابعة التحقيقات فى الحادث وما سوف تسفر عنه من نتائج وافادة وزارة الخارجية بذلك  حرصا على حقوق الشاب المصرى المعتدى عليه  

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.