صعوبات كبيرة تواجه الأطباء الأجانب الراغبين بالعمل في بولندا !

0

   

نشرت مجلةبولندا والعالمتقريراً صحفياً حول الصعوبات والعقبات التي تواجه الأطباء الأجانب الحاصلين على شهادتهم من دولة خارج الإتحاد الأوروبي عند رغبتهم بالعمل في بولندا

 

وبسحب مجلة بولندا والعالم فإن السلطات البولندية تؤكد بأنها تريد الانفتاح والإعتماد على  الأطباء القادمين من دول أخرى في الإتحاد الأوروبي  ، ومن دول شرق بولندا ، كما إشارت الى أن هناك خططًا للإعتراف بـ شهادة الطب الصادرة عن أوكرانيا ودول أخرى ضمن ما يسمى بالنظام العام للاعتراف بالمؤهلات ، والذي ينطبق على مواطني الاتحاد الأوروبي.

 

والتقت المجلة أحد الأطباء الأوكران الذي قال أنه أنهى دراسته في جامعة كييف ، ثم عمل طبيباً في أوكرانيا لعدة سنوات و تخصص في الأمراض الداخلية وقرر الحصول على وظيفة في بولندا، ولكن اتضح له أن هذه المهمة كانت صعبه وأن عليه معادلة شهادته

   

وأضاف الطبيب الأوكراني أن  عملية معادلة الشهادة برمتها استغرق عدة سنوات ،  أولا اجتياز امتحان اللغة البولندية ، ثم معادلة الدبلومأي الكفاح من أجل الاعتراف بهذا الدبلوم الأوكراني على أنه يعادل الدبل البولندي –  

كما قال الطبيب أنه درس لمدة عامين ، ثم خضع لأختبار نظري يتكون من 200 سؤال  يستمر ساعتين ويجب على الطبيب الحصول على 56 في المئة من الإسئلة الصحيحة ليتجاوز الإختبار الذي وصفه بأنه صعب جداً

 

وبحسب أطباء تمكنوا من إجتياز شروط معادلة شهادة الطب في بولندا ، فإنه بالإضافة الى أن شروط المعادلة صعبة ، فإن تكلفتها مرتفعة بشكل كبير ، فناهيك عن إختبار معادلة اللغة وإختبار معادلة الدبلوم ، فعلى الطبيب الأجنبي الحصول على تدريب مدته 13 شهر في أحد المشافي ، علماً أن هذه الفترة لا تكون مدفوعة بعكس زملائهم البولنديين الذين يخضعون لنفس فترة التدريب والتي تكون مدفوعة

   

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.