رئيس الوزراء البولندي يؤكد التزام حكومته بحل أزمة التلوث في البلاد

0
Foto: Tomasz Gzell / PAP

 

قال رئيس وزراء بولندا يوم الخميس أن حكومته ستبذل كل جهد ممكن لخفض أزمة التلوث في البلاد في محاولة منهم  لترك إرث من الهواء النظيف للأجيال الجديدة من البولنديين.

وقال ماتيوش مورافيتسكي: “نريد أن نمرر لأطفالنا بلداً يكون أفضل حالاً (مما وجدناه) ، وهذا يعني أيضاً أن بولندا ستتمتع بنظافة أكثر”.

وأضاف أن حكومته المحافظة هي أول إدارة بولندية منذ سقوط الشيوعية في عام 1989 كانت مصممة على التعامل مع مشكلة الضباب الدخاني و ” استعادة الهواء النقي إلى بولندا”.

واعلن “إننا نتعامل مع هذه المشكلة بجدية بالغة “.

 

وتابع قائلاً- في السنوات العشر القادمة سنخصص 25 إلى 30 مليار زلوتي من أجل التحديث الحراري. هذا أمر غير مسبوق من شأنه أن يغير تماما نوعية الهواء على مدى السنوات القليلة المقبلة ، لقد خصصنا بالفعل 180 مليون زلوتي بولندي في ميزانية هذا العام ، لكن هذا مجرد عرض للبرنامج الكبير الذي بدأنا فيه عملياً اليوم .

 

 

وجاءت تصريحات مورافيتسكي بعد الاجتماع الذي جمعه مع فريق خاص لتنسيق جهود حكومته لمكافحة الضباب الدخاني كجزء من برنامج وطني لحماية الهواء” Czyste Powietrze”.

أعلن مورافيتسكي بعد توليه منصبه في ديسمبر  أن معالجة تلوث الهواء ، الذي يقدّر أنه يقتل حوالي 50.000 شخص سنويًا في بولندا ، سيكون أحد أولويات حكومته.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.