الرئيس البولندي : ” نحن ندعم أعمال حلفائنا ” في اشارة الى الضربة الأمريكية لسوريا !

0
foto : TVN24

 

 

نفذت القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية مجتمعة سلسلة من الغارات الجوية في سوريا صباح يوم السبت كجزء من العقاب لـ الحكومة السورية على  ” استخدام الأسلحة الكيميائية ”  في 7 أبريل في مدينة دوما ، شرق دمشق والذي تسبب بحسب مصادر صحفية بمقتل  أكثر من 60 شخصا

 

وفي السياق ذاته قال الرئيس البولندي – نحن عضو في هذا التحالف ، ونحن عضو في حلف شمال الأطلسي ، وبطبيعة الحال  نحن ندعم ونؤيد أنشطة حلفائنا ، خاصة وأن هذه هي الأنشطة تم إبلاغنا بها سابقاً ، وتم التشاور معنا بشأنها ، واضاف ” لم يكن مفاجئًا لي أن هذا التدخل حدث ” 

 

كما قال الرئيس ” فإن الدول الصادقة “لا يمكن أن تسمح بقتل الأبرياء بالأسلحة الكيماوية ، لأننا جميعا نعرف أن التسامح مع مثل هذه الأعمال يؤدي إلى عواقب أسوأ”. وأكد أن بولندا – بصفتها عضواً في مجلس الأمن الدولي – تنظر إلى الأحداث في سوريا بمسؤولية.

 

 

وسُئل الرئيس البولندي  عما إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد اتصل به بشأن العملية في سوريا ، وما إذا كان يعرف توقيت التدخل المخطط له ؟ فأجاب دودا  بـ أن بولندا أُبلغت واستشيرت بشأنها ، وأن “التعاون مع الحلفاء مستمر ولا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك “. 

 

وعندما سُئل دودا عن احتمالات زيادة مشاركة بولندا في الشرق الأوسط ، قال الرئيس أن مشاركة الجنود البولنديين في الدوريات ومهام التدريب مستمرة ولا تغير عليها .

 

وأضاف أن بولندا على اتصال دائم مع حلفائها وسوف تستجيب ”للاحتياجات في حال الحاجة ” لكن في الوقت الحالي لا توجد خطة لزيادة الوحدات البولندية في الشرق الأوسط ، أو ارسال وحدة بولندية جديدة .

 

وعن أمكانية الحوار مع روسيا لحل مشاكل المنطقة قال الرئيس البولندي  “هناك دائما فرصة للحوار ولكن الشرط هو الرغبة في الحوار ” 

وأضاف دودا روسيا  للأسف، تحتل اليوم شبه جزيرة القرم وهذا يعني أن روسيا تحتل جزء من أوكرانيا، وهذه هي المشكلة اليوم في العلاقات بين روسيا وباقي بلدان المنطقة .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.