الآلاف يشاركون في المسيرات المؤيدة للحياة في بولندا.. الحياة البشرية ليست قابلة للتفاوض

0
PAP / Adam Guz

 

 

خرج أكثر من 10 آلاف من البولنديين ” المؤيدين للحياة” إلى شوارع وارسو يوم الأحد للمشاركة في مسيرة سنوية للاحتفال بقيمة الحياة البشرية والدعوة إلى وضع حد للإجهاض.

ونظمت المسيرة في العاصمة البولندية ابرشية وارسو و أبرشية وارسو-براغ وتم الجمع بينها وبين حملة لجمع لوازم الأطفال للنساء المحتاجات.

وساعد المشاركون في جمع لوازم الأطفال من “الحفاضات والحليب ومنتجات العناية بالطفل”.

كما كان الهدف من المسيرة إبراز دور الزواج والأسرة.

– هذه المسيرة مثال جميل إننا لا نخرج إلى الشارع ضد شخص ما لإثبات شيء ما ، ولكن لنشهد شهادة أننا نؤمن بالحياة ، من بدايتها حتى نهايتها ، وأننا نؤمن بأن الحياة مقدسة – قال مطران أساقفة وارسو الكاردينال كاجيميج نيتش خلال المسيرة.

 

 


PAP / Radek Pietruszka

وركزت المسيرة هذا العام على الدعوة لحظر الإجهاض.

 

وأشار مطران أساقفة وارسو ان الحياة البشرية ليست قابلة للتفاوض قال”هناك أشياء غير قابلة للتفاوض والأشياء التي لا يُسمح لها بالتصويت ، لأنه يتم إعدادها بواسطة الخالق مرة واحدة وإلى الأبد وهي مسائل غير قابلة للتفاوض ومنها ما يتعلق بحياة الإنسان”.

 

وعقدت أول مسيرة للحياة يوم 25 مارس 2006 ،  وأنشئ هذا اليوم من قبل الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في بولندا وذلك استجابةً لنداء يوحنا بولس الثاني الوارد في كتاب Evangelium Vitae عام 1995.

 

 

من جهة أخرى ، شارك حوالي 20 ألف من المناصرين المؤيدين للحياة في مسيرة الحياة من أجل الحياة في مدينة شتيتشين .

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.