هذا ما اتفق عليه القادة العرب في ” قمة القدس ” التي عُقدت في السعودية !

0

 

اختتمت مساء الأحد بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي بالظهران أعمال القمة العربية العادية الـ29 والتي أطلق عليهاقمة القدسوالتي عقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

 

وتصدرت أجندة القمة ملفات إقليمية عدة أبرزها الوضع في سوريا والأزمة في اليمن و عملية السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بالإضافة إلى جهود محاربة التنظيمات الإرهابية وسبل مواجهة  “التدخلات الإيرانيةفي شؤون دول المنطقة.

 

وتأتي مناقشة تلك الملفات في ظل أحداث متسارعة تشهدها المنطقة تجعل من قمة الظهران الاعتيادية في دورتها، استثنائية في ملفاتها وقضاياها، بمخرجات مرحلية وخارطة طريق تعيد رسم المشهد العربي.

 

وأقرت القمة مشاريع القرارات التي كانت مدرجة على جدول أعمالها، وتضمنت 18 بندا حول مختلف الملفات والقضايا العربية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كما صدر عنهاإعلان الظهرانالذي حمل وجهة نظر القادة العرب في الملفات المتعلقة بقضايا المنطقة.

  

 

كما أكد القادة العرب في البيان الختامي علىبطلان وعدم شرعيةقرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتعهدوا بالاستمرار في تقديم الدعم اللازم لنصرة القضية الفلسطينية، مع التشديد على أهمية تحقيق السلام 

الشامل والدائممع تل أبيب.

 

من جهة أخرى، طالب البيان الأطراف الإقليمية بالامتناع عن تسليح المليشيات المسلحة داخل الدول العربية.

 

وشدد بيان القمة علىالتصدي بحزم لكل التدخلات الإقليمية في شؤون دولنا العربية، وطالب إيران بالكف عن الأعمال الاستفزازية التي من شأنها أن تقوّض بناء الثقة وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

وأدانت القمةبأشد العباراتما تعرضت له السعوددية مناستهداف لأمنها عبر إطلاق مليشيات الحوثي الإرهابية 119 صاروخا بالستياعلى أهداف مختلفة في المملكة.

 

وقرر الحاضرون عقد الدورة العادية الثلاثين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في تونس خلال مارس/آذار 2019.

 

 

 

   

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.