اعتقال شخصين من قبل 300 عنصر من ضباط الشرطة البولندية على خلفية إحياء ذكرى ميلاد هتلر

0
TVN24

 

أوقفت السلطات البولندية شخصين كانا قد اعّدا كل الترتيبات لإقامة حفلة موسيقية لإحياء ذكرى ميلاد ادولف هتلر وشارك حوالي 300 من رجال الشرطة في هذه العملية .

واعلن المتحدث باسم النيابة العامة في Dzierżoniów الواقعة جنوب غرب بولندا والتابعة لمقاطعة  (woj. dolnośląskie) “إنّ الشخصين البولنديين المسؤولين الأساسيين عن الحفل تم إعتقالهم يوم السبت وسيتم استجوابهم”.

يقول أحد الشهود زيجمونت – غادرت المنزل للتنزه مع الكلب وعند التقاطع ،توقفت مجموعة من السيارات على في المكان اضافة الى طائرة هليكوبتر، وهي كما تبدو مجموعة مسلحة لمكافحة الإرهاب ، وكان من غير الممكن العودة الى المنزل لمدة ساعتين وكل ذلك لأن الضباط أغلقوا الشوارع المؤدية للمكان الذي كانت تنظم فيه الحفلات الموسيقية للمجموعات الفاشية الجديدة.

وقال شاهد آخر يدعى بافاو وهو أحد السكان  – جاء العديد من رجال الشرطة لدرجة أنني صُدمت –

 

 

وحضر مايقارب من 100 شخص هذا الأحتفال وتم اغلاق المكان  الذي يقام فيه الاحتفالات كل يوم سبت من قبل الشرطة و وفقا للسكان يتم تنظيم الاحتفالات والمناسبات في هذا المكان ولم يكن من المعروف عن نوع وماهية هذه الاحتفالات لأنهم كانوا ملثمين بشكل جيد .

وخلال المداهمات عثر رجال الشرطة على أعلام ولافتات و مواد لتزيين القاعة ولم يتم العثور على أسلحة خلال عمليات التفتيش .

وتحظر القوانين في بولندا الترويج لأي “أفكار شمولية” مثل الفاشية أو الشيوعية، وتعاقب على ذلك بالسجن لمدة تصل إلى سنتين.

وفي كانون الثاني/يناير أوقف ثلاثة بولنديين لتنظيمهم احتفالا نازيا صوّره صحافيون بكاميرا خفيّة وأثار لدى نشره ضجّة في البلاد.

وتعرّضت بولندا للغزو الألماني النازي في العام 1939، وقضى فيها ستة ملايين شخص نصفهم من اليهود أثناء الاحتلال الذي استمر حتى العام 1945.

 

 

(أ ف ب) -(polandinarabic)

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.