نشطاء يطالبون الرئس البولندي بمنح الجنسية البولندية للطفل  ألفي إيفانز لإنقاذ حياته بعدما تقرر إيقاف علاجه في بريطانيا !

0
Foto: Twitter/Alfies Army Official

تقدم عدد من النشطاء البولنديين بـ عريضة إلى الرئيس البولندي أندريه دودا لمنح  الجنسية البولندية لـ ألفي إيفانز ، الذي يعاني من مرض عصبي خطير لم يتم تشخيصه حتى اللحظة ، بعد قرار الأطباء في بريطانيا وقف علاجه ! ومنع نقله الى ايطاليا لـ العلاج 

 

وقال النشطاء في رسالتهم الى الرئيس البولندي :

لقد حُكم بالإعدام على طفل يعاني من مرض خطير ضد رغبة الوالدين ، وضد  رأي الأطباء من إيطاليا الذين أعلنوا أنهم سيحاولون علاج الصبي

 وأضاف البيانفي مثل هذه اللحظة المثيرة ، عندما يحرم شخص صغير من رعاية الدولة ، يجب على دولة أخرى أن تهتم به

 

وأعرب صباح اليوم الرئيس البولندي أندريه دودا عن تضامنه مع الطفل ألفي إيفانز عبر تويتر حيث قال

 ””علينا أن ننقذ ألفي إيفانز!” مرة أخرى ، أظهر جسده الصغير الشجاع أن معجزة الحياة يمكن أن تكون أقوى من الموت ، ربما يحتاج الى القليل من النوايا الحسنة من

جانب صناع القرار ، ألفي ، نصلي من أجلك ومن أجل شفائك ” 

 

كان ايلفي ايفانز موجودًا في مستشفى الدير هيل في ليفربول منذ كانون الأول 2016 ، ويعاني من مرض عصبي لم يتم تشخيصه حتى الآن ،  ومساء يوم الاثنين تم فصله عن معدات دعم الحياة بقرار من الأطباء ، وقدر الفريق الطبي الذي يعتني به ، والذي يمثل مصالح الصبي في المحكمة ، أن العلاج الإضافيليس في مصلحتهوقد لا يكونغير مجدفحسب ، بلغير إنسانيأيضًا

 

وبموجب القانون البريطاني ، يعمل الأطباء كممثلين لمصالح الطفل ، والتي قد لا تتوافق دائمًا مع رأي الوالدين ، ورفضت محكمة الأسرة في مانشستر يوم الثلاثاء طلب آباء ألفي للحصول على إذن لنقل الطفل إلى إيطاليا من أجل مواصلة علاجه ووضعه على أجهزة دعم الحياةووافق القاضي على رأي الأطباء بأن مثل هذه الخطوة ستكون خطرة على صحة الطفل ، وبحسب القرار  سيكون من الممكن  بالنسبة للوالدين فقط أخذ الطفل إلى المنزل

 

وسبق أن قررت وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية مساء الاثنين منحه الجنسية الإيطالية بشكل عاجل ، وتم التأكيد على إستعداد إيطاليا لنقله إلى البلاد في أي وقت .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.