سفير جمهورية مصر لدى وارسو : الإعداد جاري لزيارة الرئيس البولندي إلى مصر

0
media

أكد حسام القاويش، سفير مصر بوارسو، أن بولندا تعطى اهتماما متزايدا للعلاقات مع مصر متمثلة في الترتيبات الجارية بين وزارتي الخارجية في البلدين للإعداد لزيارة الرئيس البولندي أندري دودا لمصر بناء على دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تعتبر تتويجا للعلاقات المتنامية بين البلدين.

جاء ذلك في ختام زيارة قامت بها بعثة طرق الأبواب لـ(الجمعية المصرية – البولندية ) إلي وارسو برئاسة رئيس الجمعية مدحت القيسي وعدد من رجال الأعمال المصريين .

وقال القاويش، إن القطاع السياحي شهد تطورا في زيادة ملحوظة في عدد السائحين البولنديين الذى سجل زيادة بمعدل تجاوز الضعف هذا العام مقارنة بالعام الماضي وزيادة عدد الرحلات من مدينتي وارسو ، كاتوفيتسه الى 5 رحلات أسبوعيا بدلا من 3 فقط العام الماضي، مما يؤكد ثقة السائح البولندي في الأمن والأمان في مصر. 

وأضاف انه التقى أوائل شهر ابريل برئيس مكتب الوكالة البولندية للتجارة والاستثمار والذى أعلن أن وفد المكتب زار القاهرة منذ أسبوع تقريبا لبحث ترتيبات المقر الجديد للمكتب، ومن المتوقع افتتاحه خلال يونيو المقبل وأيضا ستتم زيارة وزارية من الجانب البولندي في يوليو للافتتاح الرسمي لنشاط المكتب وبالتالي سيكون هناك فرصة أكبر لتبادل المعلومات والترويج للاستثمار. مشيرا إلي أن الدور الأساسي للوكالة في مصر هو زيادة الصادرات البولندية وجذب الاستثمار المصرى، وأن هناك حاجة إلى جهد مشابه من الجانب المصري في بولندا.

وأفاد القاويش بأن مباحثات إقامة منطقة صناعية بولندية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس تسير بشكل جيد حيث قام وفد من الجانب البولندي مؤخرا بزيارة للفريق مهاب مميش رئيس المنطقة وسيتم ارسال وفد منها الى منطقة في شمال بولندا متخصصة في هذه النوعية من الأنشطة وتعتبر المساهم الرئيسي فيها، فضلا عن زيارة وفد من بنك مصر بولندا لبحث التعاون المصرفي مع البنوك البولندية مما سيؤدى الى تسهيل المعاملات المصرفية والتجارية بين البلدين.

 

وأكد السفير أن بولندا من منطلق شغلها مقعدا غير دائم في مجلس الأمن لعامي 2018 و2019 تشهد تفاهما للوضع الإقليمي مثل الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن ويوجد مزيد من التنسيق من الجانب البولندي في العديد من المجالات الدولية وهي تعتبر من الأعضاء المهمين في الاتحاد الأوروبي وتؤيد جهود مصر في مكافحة الإرهاب وأيضا الخطوات الديمقراطية التي تمت في مصر خلال السنوات الأربع الماضية من اصدار دستور واجراء انتخابات برلمانية وانتخابات رئاسية مرتين .

وأكد أهمية القوة الناعمة لمصر متمثلة في التبادل الثقافي والديني والطلابي، وأيضا اللقاءات مع جمعية الصداقة المصرية البولندية في البرلمان البولندي واعطائهم معلومات صحيحة عن الأوضاع في مصر .

بدوره، أكد مدحت القيسي رئيس جمعية رجال الأعمال المصرية البولندية ان البعثة حققت أهدافها في عقد لقاءات لأعضاء بعثتها لطرق الأبواب وتم عقد لقاءات متعددة أهمها لقاء اتحاد الغرف التجارية البولندية ، حيث أشار الدكتور اندريه اراندارسكى رئيس الاتحاد إلى أنه مازالت هناك فرص كبيرة لمزيد من التعاون بين البلدين لم تستغل بعد مقارنة بإمكانيات البلدين، مؤكدًا الدور الرئيسي الذى تلعبه الجمعية في تنمية هذه العلاقات.

وأوضح أنه تم منذ تأسيس الجمعية ابرام اتفاقات تعاون مع أهم واكبر منظمات الاعمال البولندية وهى اتحاد الغرف التجارية واتحاد أصحاب الاعمال البولندي وجمعية رجال الاعمال البولندية . مشيرا إلي أن بعثة الجمعية تضمنت لأول مرة أنشطة جديدة أهمها التعليم والتبادل الطلابي ومجالات خدمات الطيران وقطاع غيار السيارات حيث تعتبر بولندا من كبار مصنعي قطع الغيار للسيارات الأوروبية، فضلا عن التعاون في مجالات الطاقة الشمسية وصناعة وتجميع الجرارات والمعدات الزراعية في مصر .

وكالات

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.