ممرضة بولندية يتم إعلانها قدّيسة رسميا في كراكوف بعد 45 سنة من وفاتها

0
Foto: Stanisław Rozpędzik / PAP

 

 

من المقرر أن يتم اليوم السبت “تطويب” الممرضة البولندية الراحلة “Hanna Chrzanowska “فى معبد الرحمة الالهية فى منطقة اLagiewniki بمدينة كراكوف بجنوب بولندا.

وسيقوم الكاردينال أنجيلو أماتو ، محافظ مجمع قضايا القديسين ، بحضور حفل الافتتاح بوصفه مندوب البابا.

الممرضة “هاننا”من مواليد عام 1902 ، كرست معظم حياتها لتقديم الرعاية والمساعدة للمعاقين والمصابين بأمراض مزمنة والوحدة والمهجرّين, عملت أيضًا في مدارس التمريض في بولندا ، حيث عملت كمدربة في التمريض المجتمعي.

خلال الحرب العالمية الثانية ، غالبًا ما تخاطر بحياتها ، لمساعدة المشردين في كراكوف ، وتقوم برعاية  خاصة للأيتام ، بما في ذلك الأطفال اليهود ، والعثور على أسر حاضنة وملاجئ آمنة لهم.

عملت بشكل وثيق مع الكاردينال كارول فويتيلا ، وهو الآن “البابا يوحنا بولس الثاني” ، في تنظيم التمريض في أبرشية كراكوف. توفيت بسبب السرطان في 29 أبريل 1973. وقد أقام الكاردينال فويتيلا مراسم جنازتها ودفنها.

 

 

 

في العام الماضي ، أعلن البابا فرنسيس أن معجزة حدثت ُنسبت إلى الممرضة  Chrzanowska قد مهدت الطريق أمام تطويبها ، والذي يعد في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية خطوة نحو التطويب ، أو اعتباره قديسا.

ويعتبر “التطويب” هو المرحلة الثالثة من الخطوات الأربعة لعملية تقديس شخص متوفى، يتم اختياره من قبل البابا باسم الكنيسة الكاثوليكية  في العادة يتم الاحتفال بالتطويب في المنطقة التي طلبت تقديس الشخص المتوفى. يطوب الكاهن عندما يحقق معجزة معينة، وتعلن قداسة الطوباوي بعد دعوى جديدة، وتتطلب حصول معجزة أخرى بشفاعته.

والمعجزة التي حدثت بناء على وسائل الإعلام البولندية انه بتاريخ 2001 دخلت سيدة بولندية تدعى zofia Szlendak-Cholewińska الى المستشفى وهي كانت ايضا ممرضة في كراكوف كانت تعاني من ورم وعائي كهفي في الدماغ ، مما أدى إلى شلل في الأطراف واحتشاء عضلة القلب و صرّح الأطباء بان حالتها خطيرة جدًا وأنه ليس لديها فرصة للبقاء على قيد الحياة ، وإذا نجت فهي مهددة بالعجز الدائم وسوف تتطلب رعاية مستمرة.

بدأت جمعية الممرضات الكاثوليك الصلاة لصحة Zofia من خلال شفاعة  Chrzanowska في كنيسة القديس نيكولاس والكنيسة الكاثوليكية الرومانية.

بعد ذلك حلمت المريضة صوفيا  أثناء نومها بالممرضة Chrzanowska وهي تبتسم لها وتقول بأن كل  شيء سيكون على ما يرام. وبعد ذلك تعافت صوفيا وعادت إليها لياقتها البدنية والذهنية .

في 6 أبريل 2016 ، تم نقل بقايا رفات هاننا من مقبرة العائلة الى الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في كراكوف

في 7 يوليو 2017 م ، وقع البابا فرنسيس مرسومًا بالموافقة على المعجزة من خلال شفاعة خادم الله Hanna Chrzanowska.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.