احذر الإصابة بداء لايم ! أكثر من عشرين ألف إصابة العام الماضي بعض لم يشفى حتى الآن !! كيف ينتقل المرض ؟

0

يعتبر مرض الـ لايم من الأمراض الخطرة ، والتي يصعب علاجها كما أنه يستغرق وقت طويل حتى الوصول الى الشفاء التام !

 

وبحسب وزارة الصحة البولندية ففي العام الماضي وحده تم تسجيل 21.528 حالة إصابة ، فيما لا يزال  4200 منهم حتى اللحظة قيد العلاج ! وهو إرتفاع كبير مع السنوات الماضية ، حيث كان معد الإصابات لا يتجاوز  10 آلاف إصابة

 

ويعتبر السبب الرئيس لإنتقال المرض هو القراد الذي يبدأ بالظهور مع بداية إرتفاع درجات الحرارة ! وبعكس الفكرة العام المنتشرة بأن البرد يتسبب في موت القراد خلال فصل الشتاء ، فإن شدة البرودة في فصل الشتاء تساعد على تكاثر القراد

 

وتكمن المشكلة الأكبر حالياً في أن القراد لا يزال في أول مراحل النمو ! ما يعني أن حجمها صغير جداً ، ولا يزال لا لون واضح لها ( شفافة ) ما يعني صعوبة ملاحظتها بالعين المجردة

وفقا لـ المتحدثة الرسمية لـ المحطة الصحية والوبائية في مدينة شتيتين ، فإن القراد لا يوجد في الغابات فحسب ، بل أيضا في الحدائق والمروج ، ويمكن أن نقوم بقربهم خلال نزهة أو أثناء ركوب دراجة أو أثناء الاسترخاء بالقرب من المسطحات المائية ، مضيفة أن الزي المناسب ، واستخدام طارد الحشرات والأنتباه الى اجسامنا  بعد عودته من الحديقة أمر مهم للغاية  فيجب التحقق من عدم وجود علامة حمراء في المرفقين ، في الفخذين ، وخلف الركبتين كون هذه الأماكن الأكثر تعرضاً لـ التماس مع القراد

 

وفي حال لـالعض ”  من القراد يجب التأكد من إزالتها بأسرع وقت ممكن ، وبإستخدام ملقط ، مع التأكد من سحب كامل الأجزاء ، فـ القراد يقوم بغرس رأسه داخل جلد الإنسان ، وهذا هو سبب أنتقال المرض ، وبقاء جزء من القراد داخل الجلد سيكون له مضاعفات كبيرة

 

ما هي أعراض داء لايم ؟ 

يؤثر داء لايم على عدة أعضاء في جسم الإنسان مسبباً كماً متنوعاً من الأعراض المرضية. لا تظهر أعراض هذا المرض على كل المصابين (حوالي 7% من المصابين لا تظهر عليهم أية أعراض) كما تختلف الصورة السريرية من مريض إلى آخر ،  تستمر فترة حضانة المرض من اسبوع إلى اسبوعين

 

ويمكن تلخيص الأعراض بـ 

 طفح جلدي دائري الشكل يتوسع في الاتجاه المعاكس للمركز ويظهر بعد 3 إلى 32 يوما من عضة القراد اللبود، يكون هذا الطفح أحمر اللون ودافئاً لكن غير مؤلم عموماً. يكون مركز الطفح الجلدي داكن اللون ومتصلباً بينما تكون المنطقة الخارجية حمراء فاتحة اللون، والمنطقة الفاصلة عادة ما تكون غير متغيرة . كثيرا ما يستخدم مصطلح (عين الثور) في الإشارة إلى هذا الطفح الجلدي. تظهر الحمامى الهامشية لدى حوالي 80% من المصابين بداء لايم ويصاحب ظهورها أعراض مشابهة لأعراض الانفلونزا كالحمى ووجع الرأس والارهاق وألم العضلات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.