بولندا والمجر لهما مواقف مماثلة في معارضة قبول اللاجئين المقررة من الاتحاد الأوروبي

0
Fot. PAP/Marcin Obara

 

 

 

 

أكدت بولندا والمجر، اليوم الإثنين، معارضتهما المشتركة لحصة اللاجئين المقررة لهما من الاتحاد الأوروبي، وذلك خلال زيارة رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان إلى وارسو.

وقال أوربان، في أول زيارة خارجية له منذ إعادة انتخابه: “أسلافنا سيشعرون بالغضب في مقابرهم إذا ما قمنا بالسماح لأي شخص آخر غير المجر بتحديد من سيقيم على أرضنا الوطنية”.

ووافق رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي على ذلك، بقوله إنه: “يجب أن تظل سيادة حدودنا تحت سيطرة حكوماتنا”.

 

 

 

ونص قرار بالأغلبية تبنته الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في عام 2015 على أن تستقبل كل دولة عددا محددا من اللاجئين.

ودافع مورافيسكي أيضا عن الإصلاحات القضائية المثيرة للجدل في كلا البلدين، قائلا إنه يتعين على بلدان وسط أوروبا إعادة النظر في نظامها القضائي بسبب ماضيها الشيوعي.

وأضاف مورافيسكي: “بسبب ذلك، في أغلب الأحيان لا يفهمنا جيدا شركائنا الغربيين”.

 

كانت مفوضية الاتحاد الأوروبي قد هددت بولندا بشأن إصلاحاتها، مما قد يطلق العنان لاتخاذ إجراء يمكن أن يسمح في نهاية المطاف للاتحاد الأوروبي بحرمان بولندا من حقوق التصويت، على الرغم من أن المجر تعهدت بمنع أي تحرك من هذا القبيل,وأعرب الاتحاد الأوروبي أيضًا عن قلقه بشأن النظام القضائي المجري.

 

 

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.