الطقس يسبب الحساسية المفرطة حتى للأصحاء ! كيف نحمي أنفسنا وأطفالنا ؟

0

 

يعتبر الوقت الحالي من أصعب الأوقات على مرضى الحساسية ، وذلك يعود الى أنها فترة إزهار الأشجار ، اضافة الى إرتفاع تركز جزيئات التراب في الهواء ، وانتشار حبوبالطلع / اللقاحفي الهواء ، وحتى الأشخاص الأصحاء يمكن أن يواجهوا مشاكل صحية في هذه الفترة من السنة ، حيث يربط الخبراء بين إزدياد تعرض الأجسام للحساسية وتغير المناخ على سطح الأرض .

 

 

الخبراء ينذرون بالخطر: عدد الأشخاص الذين يعانون من أعراض الحساسية الموسمية ، المعروف باسم حمى القش ، آخذ في الازدياد. ويمكن تلخيص أعراض هذا المرض بـ سيلان الأنف والصداع الذي يؤثر بشكل مباشر حتى على الأشخاص الذين لا يعانون من مرض الحساسية المزمن .

 

وينصح الخبراء بإتخاذ عدد من التدابير خلال الفترة الحالية لتجنب الإصابة بالحساسية بسبب الطقس أهمها

استخدام النظارة الشمسية خلال ساعات النهار ، خصوصاً النظارات التي تمنع وصولغبار الطلعالى العينين 

 

اقراء ايضاً : احذر الإصابة بداء لايم ! أكثر من عشرين ألف إصابة العام الماضي بعض لم يشفى حتى الآن !! كيف ينتقل المرض ؟

 

 

 

تجنب إستخدام مستحضرات تصفيف الشعر أو غيرها من المستحضرات اللزجة التي قد تتسبب في إلتصاق غبار الطلع على الشعر ، وبالتالي نقلها الى منازلكم .

 

لا تجفف الملابس خارج المنزل ، حيث أن الرطوبة على الملابس قد تسبب إلتصافغبار الطلععليها ، وبقائها على الملابس عند قيامكم بإرتدائها

 

الحد من النشاط البدني في الهواء الطلق في الأيام التي يتم فيها تسجيل مستويات عالية من مسببات الحساسية في الهواء. التهديد مرتفع بشكل خاص في الطقس الدافئ والجاف وعند هبوب الرياح. في مثل هذه الفترات ، من الأفضل اجراء التمرينات الرياضية في مناطق مغلقة .

 

إذا تكررت الأعراض ، قم بزيارة طبيب الحساسية ، وقم بإجراء الحالية الطبية المطلوبة ليتمكن الطبيب من اختيار العلاج المناسب لحالتك .

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.