رئيس المجلس الأوروبي :الجدل حول سيادة القانون ليست مبارزة بين بولندا والمفوضية الاوروبية

0
TVN24

 

 

قال رئيس المجلس الأوروبي “دونالد توسك” هذه ليست مبارزة بين الحكومة البولندية والمفوضية الأوروبية هذا هو جدل خطير للغاية حول ما إذا كانت بولندا ستكون دولة ملتزمة بالقانون أم لا .

وأكد توسك أنه لايتوقع أن تتنازل الحكومة البولندية عن أي هيئة بما في ذلك المفوضية الأوروبية .

وأضاف “أود من الحكومة البولندية أن تفسح المجال للتوقعات الواضحة لكل الناس تقريبا في أوروبا ولكن قبل كل شيئ في البلد وأضاف أنه لإصلاح الأمور التي لم تكن مضطربة في بولندا و أوروبا .

وذكر أنه يشير تحديدا الى السلطة القضائية والمحكمة الدستورية وما إلى ذلك .

وجاءت هذه التصريحات خلال مؤتمر صحفي لرئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أثناء قمة صوفيا الأوروبية  

التي جمعت قادة الاتحاد الأوروبي في صوفيا لصياغة رد مشترك على الولايات المتحدة بعد قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الملف النووي الإيراني والتجارة الدولية، كما سيبحثون المواجهات الدامية التي وقعت على حدود غزة حيث قتل عشرات الفلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي منذ افتتاح السفارة الأمريكية في القدس الاثنين الماضي.

ورد توسك على سؤال هل سيؤثر الاختلاف بالرأي بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على بولندا حول قضايا التجارة والصفقة النووية مع إيران ؟ “بأنّ جميع المشاركين دون استثناء بما في ذلك رئيس وزراء الحكومة البولندية أظهر في قمة صوفيا الوحدة الكاملة أيضا في مواجهة المواضيع الصعبة “.

 

 

واتفق قادة رؤساء الحكومات على الاستمرار في دعم الاتفاق “طالما استمرت إيران في احترامه” وعلى “بدء أعمالهم لحماية الشركات الأوروبية المتأثرة من القرار الأميركي”،بحسب وكالة أ ف ب.

في الوقت نفسه، أكد القادة الأوروبيون أنهم “سيردّون على المخاوف الأميركية حيال الدور الإقليمي لإيران (في الشرق الأوسط) وبرنامجها للصواريخ البالستية”، وفق المصدر الأوروبي.

كذلك اتفقت الدول الـ28 على الدفاع عن نفسها ضد تهديد البيت الأبيض بفرض تعريفات على الصادرات الأوروبية من الصلب والألمنيوم، قائلة إنها لن تتفاوض في ظل “وجود مسدّس في الرأس”.

 

وصرح رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك بعد وصوله الى العاصمة البلغارية “نشهد اليوم ظاهرة جديدة هي الموقف المتقلب للادارة الاميركية”. وقال توسك للصحافيين في العاصمة البلغارية “عندما ننظر إلى القرارات الأخيرة للرئيس ترمب، يمكن أن نفكر أنه بوجود أصدقاء كهؤلاء، لا نحتاج أعداء”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.