بولندا تطلق مبادرة لـ وقف إستخدام الفيتو في مجلس الأمن في حالات الإبادة الجماعية !

0
foto : reuters TV

يترأس وزير الخارجية البولندي ياتسك تشابوتوفيتش المناقشة المفتوحة في مجلس الأمن حول أهمية القانون الإنساني وحماية المدنيين في النزاعات ، التي تم تنظيمها كجزء من الرئاسة البولندية للمجلس الأمن

 

وقال تشابوتوفيتش خلال جلسة النقاشات المفتوحة أن بولندامبادرة للحد من استخدام الفيتو في مجلس الأمن في الحالات التي تحدث فيها جرائم الحرب أو جرائم ضد الإنسانية أو جرائم الإبادة الجماعية“.

 

 في السنوات الأخيرة، العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم قد تأثرت بشدة من جراء الصراعات المسلحةأكد تشابوتوفيتش، وذكر في هذا السياق، أفغانستان، جمهورية أفريقيا الوسطى، تشاد، جمهورية الكونغو الديمقراطية، العراق، ليبيا، مالي، ميانمار، النيجر، نيجيريا، جنوب السودان، الصومال، سوريا واليمن.

 

و فيما يتعلق بالدول الأوروبية ، كانت أوكرانيا وما زالت موضع عدوان عسكري مستمر واحتلال غير قانوني لأراضيها،وعلى الرغم من الجهود العديدة التي بذلها المجتمع الدولي ، فإن وقف إطلاق النار في أوكرانيا أبعد ما يكون عن التنفيذأشار تشابوتوفيتش

 

وأكد وزير الخارجية البولندية في كلمته على أن بلاده تعتقد أنه يجب تعزيز احترام القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان ، وأضاف أنه من الضروري أيضاإنهاء ، أو على الأقل الحد بشكل كبير ،الإفلات من العقاب على انتهاكات القانون الإنساني الدولي ، ومن الضروري ضمان المساءلة بغض النظر عمن هو مرتكب الجريمة أو نوع الإنتهاك الحاصل و يجب على القانون الجنائي الدولي أن يلعب دوراً قيادياً في جلب أطراف النزاع إلى المساءلة واستعادة الإحساس بالعدالة في العالم

 

وختم تشابوتوفيتش بالقولكما نؤيد المبادرات الحد من استخدام حق النقض في مجلس الأمن في حالات جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية أو الإبادة الجماعيةوشدد على الذكرى السنوية السابعة لاتفاقية الأمم المتحدة التي تنص على  معاقبة جرائم الإبادة الجماعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.