بولندا صحة

 

نشرت مجلة إبيض وأسود البولندية تقريراً مطولاً عن عدد من الحالات التي تم تسجليها كـمصابين بمرض الحصبةخلال الأيام القليلة الماضية

 

وبحسب التقرير فإن فايروس الحصبة واحدة من أكثر الفيروسات المعدية في العالم ويمكن مقارنته بـ الإيبولا ، وهو أكثر خطورة من الطاعون

 في بولندا وأثناء الوباء  قتل الفايروس 300 طفل في السنة وحتى يومنا هذا لا يزال الفايروس يقتل 12000 شخص كل عام في العالم .

وبفضل اللقاح الذي تم تطويره في الستينات في الدول الغربية ، تم القضاء عليه تقريبًا.

 

وبحسب المجلة فقد تم تسجيل عدة إصابات بين عدد من الموظفين البولنديين الذين كان لديهم احتكاك مباشر من مواطنين أوكرانيين في منطقة Ostróda 

 

وبحسب مفتش الصحة في منطقة warmiska-mazurski فأنه وفي البداية تم تشخصي المرض لدى مواطن أوكراني واحد ، ثم بعد ذلك لدى عدد من المواطنين الأوكران ، وبعد ذلك  للأسف  وجد الفيروس لدى أشخاص يحملون الجنسية البولندية الذين كانوا حساسين للعدوى، وعليه تبين أن الفايروس  يؤثر على البولنديين ويمكن أن يصابوا بالعدوى

 

وحتى اللحظة تم تسجيل اصابة 22 شخص نصفهم من أوكرانيا ، والنصف الآخر من بولندا .

وبحسب المصدر ذاته أفاد البعض أنهم تلقوا جرعة واحدة من اللقاح المخصص لمرض الحصبة ، والبعض الآخر قال أنهم  لم يتلقوا اللقاح نهائياً ، وقال آخرون أنهم بسبب العمر لم يحصلوا على التطعيمات الإجبارية بشكل كامل .

 

وقال الأطباء في المستشفى أنهم لم يتعاملوا مع مرض الحصبة منذ أكثر من 20 عام ! خصوصاً لدى البالغين ، حيث كانت آخر إصابة في المدينة بين البالغين منذ أكثر من 30 سنة

 

ومنذ بداية العام الجاري أصيب ما يقرب من 10000 شخص بالحصبة في أوكرانيا، توفي ثمانية منهم بسبب مضاعفات المرض .

وانخفض معدل التطعيم في أوكرانيا بسبب الأوضاع الأمنية والإقتصادية بـ 50 في المائة في السنوات الأخيرة. .

 

وأعلن المعهد الصحي في بولندا تحقيقاً وبائياً ، بحثاً عن إجابة على سؤال حول أين أتى المواطن الأوكراني بهذا الفيروس؟

احذر دعوات ” الفحص الطبي ” المجانية !! فهي فخ ؟

تقوم العديد من الشركات الخاصة العاملة في القطاع الصحي بالإتصال عشوائياً بعدد من الأشخاص لدعوتهم للحصول على فحوص طبية مجانية في مراكزهم

 

وبحسب بعض التقارير الصحفية فإن تلك الشركات تستهدف بشكل خاص الأشخاص المسنين ، حيث يتم إبلاغهم بأنه تم اختيارهم للحصول على فحوصات طبية شاملة ومجانية

 

الخطوة التالية وبعد أن يحصل العميل علىالفحص الطبي المفترضتعرض عليهم الشركة عقود تأمين لفترات طويلة ، تكون عادة لـ أربع أو خمس سنوات ! بمبالغ مالية كبيرة تتراوح بين 4 و 5 آلاف زلوتي بولندي

ومن الجدير بالذكر أن الفحوص الطبيةالمجانيةلا تكون فحوص طبية حقيقية ، لأنها لا تتم بالطريقة الصحيحة

 

ويكون العقد غير قابل للإلغاء ! وفي حال إلغاءه فعلى العميل دفع غرامة مالية كبيرة

 

ويعمل مكتب حماية المستهلك حالياً على التحقيق في هذا النوع من العروض بعد تلقي عدد من البلاغات حول هذه الممارسات من قبل بعض الأشخاص الذين تلقواالفحوص الطبية، حيث تتركز الشكاوى حول التعرض لـالتضليللتوقيع عقد التأمين  ! 

 

أرقام صادمة لعدد الإصابات بـ الانلفونزا خلال الشتاء الماضي !! تعرف على الأعداد ؟

 

أعلن  المعهد الوطني للصحة العامة والمعهد الوطني للصحة في وارسو عن الإحصاءات التي تم جمعها خلال فصل الشتاء الماضي والمتعلقة بـ عدد الأشخاص الذين اصيبوا بـ الانفلونزا

 

وبحسب المعهد الوطني للصحة العامة فقد كانت نتائج الإحصاء اكبر من المتوقع ، حيث تم في الفترة ما بين  سبتمبر من العام الماضي حتى نهاية مارس 2018 ، كان هناك ما يقرب من 4.4 مليون حالة اصابة بـ مرض الانفلونزا.

وتشير الأرقام الى زيادة تقدر بـ 15٪ زيادة عن الموسم الماضي حيث كان العدد حوالي 3.8 مليون.

 

كما أكد خبراء البرنامج الوطني لمكافحة الأنفلونزا أن عدد الإصابات يزيد عاما بعد عام

وأضاف المصدر ذاته أنه تم إدخال أكثر من 15000 شخص إلى المستشفى بسبب الأنفلونزا خلال فصل الشتاء الماضي ، بزيادة تصل الى  12 في المئة أكثر من موسم الانفلونزا 2016/2017.

وتم تسجيل 37 حالة وفاة بسبب مضاعفات ما بعد الانفلونزاحيث أن الأنفلونزا الأنفلونزا سلبًا أيضًا على أنظمة القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي.

 

ولهذا السبب في عام 2018 ، سيتم تنفيذ حملات توعية للفت الانتباه إلى حقيقة أن عدوى الأنفلونزا تزيد من خطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية ، ومثل هذه المضاعفات ، حتى المميتة منها - كما أكد الخبراء - لا تحدث فقط عند كبار السن ، ولكن أيضًا يمكن أن تحدث لـ الأشخاص في منتصف العمر وحتى الأطفال .

 

الموتولانس قريباً في شوارع وودج ! إستجابة أسرع للحالات الطارئة ؟

اعلن قسم الإسعاف في وحدات التدخل السريع في مدينة وودة عن إطلاقالموتولانسمنذ 26 ابريل / نيسان ، حيث سيتم استخدامه عند الحاجه ، وعند وجود حالات طارئة يصعب الوصل إليها في الوقت المحدد

 

و الموتولانس هو دراجه نارية مخصصة للتدخل عند وجود حالة صحية طارئة ، ويجب الوصول إليها خلال وقت قصير ، ويُخشى من الإزدحام الشديد الذي قد يتسبب في تأخير وصول سيارات الإسعاف

 

وعلى الرغم من أن تجهيزات هذه الدراجه لا تقارن بتجهيزات سيارات الإسعاف ، الا أنها ستكون مجهزة بـ الأدوات الأساسية لـ التعامل مع آي حالة الى أن تصل سيارة الإسعاف

وسيتم الإعتماد على هذه الدراجات النارية خصوصاً عند وقوع حوادث على الطرقات السريعة ، والتي تتسبب في إغلاق الطريق بشكل كامل ، ما يعيق وصول سيارات الإسعاف  

 

وبحسب القائمين على المبادرة فإن الفكرة جاءت بسبب عدم تمكن وحدات الإسعاف في عدة حالات من الوصول الى الأشخاص الذين بحاجه الى رعاية صحية في الوقت المحدد بسبب الإزدحام ، كما أعربوا عن أملهم في أن يتم تبني الفكرة من قبل الحكومة البولندية وتعميمها على جميع المدن

ما يقارب من مليون مريض بالإنفلونزا خلال الشهر الماضي ! المرض تسبب في قتل العشرات !؟

قال المعهد الوطني للصحة العامة أن عدد المصابين بـ الإنفلونزا تجاوز 910 آلاف شخص خلال شهر آذار / مارس الماضي ، منهم 27  شخص فقدوا حياتهم بسبب المرض

 

وفي الأسبوع الأول من شهر مارس تم تسجيل حوالي 255 ألف حالة يشتبه بإصابتها بـ الإنفلونزا ،وفي الاسبوع الثاني  كان عدد المصابين 264،000 ، وفي الاسبوع الثالث  206،000 ، وفي الاسبوع الرابع  187،000.

 

وبحسب المصدر ذاته فأن 4300 شخص دخلوا المستشفيات خلال شهر مارس / آذار بسبب الإصابة الشديدة بـ الإنفلونزا

 

وأشار المعهد الى أن عدد المصابين بـ الإنفلونزا خلال شهر فبراير / شباط بلغ  700  ألف مصاب ، منهم 10 فقدوا حياتهم

 

ويشير الأطباء الى أن ي التطعيم وسيلة جيدة لمنع العدوى والمضاعفات التي تسببها فيروسات الإنفلونزا كما أنه من المهم للغاية تطبيق القواعد العامة لـ  النظافة ، ومنها كثرة غسل اليدين خصوصاً بعد العطس والسعال كي لا يقوم المريض بنقل المرض إلى أشخاص آخرين .

وفي الأماكن العامة ووسائل النقل ، يجب تجنب اللمس غير الضروري للأسطح والإحتكاك بالآخرين والاقتراب منهم

 

 

متى يجب أن أذهب إلى الطبيب

ينصح بزيارة الطبيب عند حدوث أعراض مثل الحمى والصداع وآلام المفاصل والعضلات والسعال والتهاب الحلق أو ضيق التنفس. إذا كنت تشك بأنك مصاب بـ الإنفلونزا  ، فلا تذهب إلى العمل وابقى في المنزل ،  فذلك يقلل من خطر حدوث مضاعفات خطيرة ويحد من انتشار المرض.

 

عادة ما تهاجم الإنفلونزا فجأة وغالباً ما تسبب حمى قوية ومن أهم الأعراض الآلام في العضلات والمفاصل والصداع ، اضافة الى  السعال الجاف المتعب

و قد تكون الأنفلونزا أيضًا بدون أعراض أو مع أعراض بسيطة.

 

 

الحكومة البولندية تخطط لبناء سور على طول حدودها الشرقية لمنع مرور الأمراض !!

 

أعلن وزير الزراعة البولندي خلال مشاركته في مؤتمر ( الصحة ، السلامة ، الغذاء ) الخاص بالأتحاد الأوروبي عن إعتزام بلاده بناء سياج على طول الحدود الشرقية مع جيرانها بتكلفة تصل الى 300 مليون زلوتي

 

ويهدف السور الى منع حركة الخنازير البرية القادمة من دول كـ أوكرانيا وبيلاروسيا الى بولندا ومنها الى بقية دول الأتحاد الأوروبي ، خصوصاً وأن عدداً من هذه الخنازير يحمل فيروسحمى الخنازير ” .

 

وأكد الوزير أن بولندا تقوم بما في وسعها للحد من انتشار المرض في دول الإتحاد الأوروبي ، والحد من حركة الخنازير البرية القادمة من خارج الحدود ، وطالب في الوقت ذاته كل من إستونيا وليتوانيا ولاتفياالتشيك اضافة الى رومانيا بإتخاذ تدابير إضافية للمساعدة في الحد من انتشار المرض .

 

وبسحب ما قال الوزير فإن السياج الذي تخطط بولندا لـ بناءه سيصل ارتفاعه الى قرابة المترين ، وبعمق نصف متر ، وسيتم البدأ بالمناطق التي تشهد نشاطاً أكبر للخنازير البرية ، على أن يغطي السياج كامل الحدود الشرقية ويتم البدأ في بناءه في شهر سبتمبر / ايلول من العام الحالي .

 

ومن الجدير بالذكر أن المرض لا ينتقل للبشر  ، وتقتصر الإصابة به على الخنازير ما يسبب خسائر اقتصادية كبيرة للدول التي يتفشى فيها المرض

 

وفي بولندا تحديداً بدأ ظهور مرض حمى الخنازير ASF منذ عام 2014 حيث تم تسجيل 108 حالات معظمها في المناطق الحدودية ، ووصل عدد الإصابات الى 1730 اصابة نهاية العام السابق ، مع تسجيل اصابات في كل من (Podlasie ، Lublin و Mazovia) وهو ما دفع الحكومة الى إتخاذ إجراءات سريعة للحد من انتشار المرض 

 

 

تقرير : الانفلونزا تتفشى في جميع انحاء بولندا بشكل رهيب وتتسبب بالعديد من الوفيات

 

نشر المعهد الوطني للصحة العامة  في بولندا بيانات رهيبة عن تفشي الانفلونزا في الأسبوع الثالث من شهر مارس ،وقد أصيب أكثر من 200000 شخص بالمرض في بولندا ، وأسوأ حالة كانت في Województwo mazowieckie.

في مقاطعة  mazowieckie كان هناك أكثر من 37،000 حالة ,وسجلت حالات الاصابة بالأنفلونزا أيضًا في بوميرانيا (28،000) وفيلكوبولسكا (26،000) ، ولقي 22 شخصا حتفهم بسبب اصابتهم بالانفلونزا أو مضاعفاتها وهذه النتائج هي ضعف ماكانت عليه في شهر كانون الثاني/يناير وشباط/ فبراير .

 

 

وهذا العام ، فقد تزايد عدد المرضى بشكل ملحوظ  ومنذ بداية شهر أيلول / سبتمبر ، تم تسجيل 861 961 حالة مصابة بالانفلونزا في بولندا ، وتم نقل 13858 مريضاً إلى المستشفى.

الأعراض التي ترافق الانفلونزا هي  الحمى وألم في العضلات والمفاصل والصداع ، والشعور بتوعك.اضافة الى  السعال والتهاب الحلق وضيق التنفس. للأسف ، غالباً ما يتم الخلط بين الأنفلونزا والزكام و. قد يؤدي مثل هذا الخلط إلى  مضاعفات خطيرة.

 

 

بداية موسم القراد في بولندا ! هل تسبب الشتاء المعتدل في زيادة عددها ؟!

 

 

 

يشهد بداية فصل الربيع انطلاق موسم انتشار القراد ، خصوصاً في المناطق القريبة من المساحات الخضراء ، وهنا يجب أن نسأل .. هل تسبب الشتاء المعتدل في زيادة أعدادها ؟ 

 

بحسب خبراء في جامعة وودج التقت بهم قناة TVN البولندية فإن المناخ المناسب للقراد ومعظم الحشرات هو الجود البارد وليس الجو المعتدل ! وعليه فإن الشتاء الماضي لم يكن الجو الأفضل للحشرات

 

وأشار الخبراء في جامعة وودج أن بعض أنواع الحشرات بحاجه الى التجمد في فصل الشتاء حتى تكون قادرة على التكاثر ، وأذا لم يكن الجو بارد بشكل كافي بأن قدرتها على الإنجاب تنخفض .

 

 

 

أما بالنسبة للقراد فإن الموضوع مختلف نوعاً ما ! فالقراد يعيش في مراحل حياته الأولى في مجمعات القمامة أو على أجسام القوارض ، وعليه فإن توافر البيئة الحاضة للقراد هو الذي يلعب الدور الأهم في زيادة عددها ، فيما لا تؤثر درجات الحرارة بشكل كبير في تكاثرها .

 

وأضاف خبراء جامعة وودج أن الصيد المكثف للخنازير البرية خلال فصل الشتاء قد يكون سبباً في إزدياد عدد القراد خلال السنوات القادمة ، وذلك لأن الخنازير البرية تتغذى على القوارض التي تعتبر البيئة الحاضة الأمثل للقراد ! وإصطياد الخنازير البرية يعني قوارض أكثر ، وهذا يعني أيضاً قراد أكثر .

 

 

 

 

 

تم تسجيل 24 حالة لأشخاص مصابين بمرض الحصبة في Wołkowys وهي مدينة تقع على بعد 20 كم من  الحدود البولندية -البيلاروسية ووفقا لبيانات وزارة الصحة البيلاروسية فإن حالات المرض ازدادت ثلاث اضعاف خلال عشرة أيام وذلك لأن أكثر من 80 % من المرضى لم يتلقوا اللقاح الخاص بالحصبة.

وارتفعت عدد حالات الإصابة بالحصبة في أوروبا في عام 2017 بمقدار ثلاثة أضعاف ، وأسهمت معدلات التطعيم المنخفضة في انتشار الأوبئة الجديدة - وفقًا لتقرير أفادت به وكالة أسوشييتد برس الأسبوع الماضي. أفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن فتاة تبلغ من العمر 32 عاما ماتت في فرنسا ، ولم يتم تلقيها اللقاح الخاص بالمرض من قبل .

وقال المركز الأوروبي للسيطرة والوقاية من المرض ان " الوضع مع الحصبة صعب في جميع أنحاء القارة الاوروبية واكبر اصابات هي في صربيا".

 

 

 

وفي نهاية عام 2017 كان هناك زيادة حادة في عدد الحالات في أوكرانيا ، ومنذ بداية العام الحالي ، كان هناك أكثر من 4000 حالة مسجلة هناك ,وعلى الرغم من هذا ، فإن السلطات في كييف لم تعلن حالة انتشار المرض كالوباء لذلك من المبكر الحديث عن ذلك في بيلاروسيا.

ويتفق الأطباء على أن الوضع الحالي يرجع إلى رفض التطعيم.

 

وأشار المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC) في تقرير فبراير إلى أنه في العام الماضي ، في 30 دولة أوروبية ، تم الإبلاغ عن 14،451 حالة إصابة بالحصبة ، بينما في عام 2016 بلغ عدد الحالات 643 4 حالة.

 

 

 

جودة الهواء كارثية في جنوب بولندا ! تعرف على السبب !؟

تم صباح اليوم تسجيل بيانات كارثية لـ جودة الهواء في معظم مناطق جنوب بولندا ، فيما كانت نوعية الهواء أفضل في المناطق الشمالية من البلاد

 

 

وتسببت موجوة الصقيع التي ضرب بولندا في تدني جودة الهواء بسبب عدم وجود هواء يعمل على إزاحة الضباب الدخاني من المدن ، اضافة الى درجات الحرارة المتدنية تزيد من نسبة كثافة الهواء في الجو

 

Screen-Shot-2018-03-02-at-100124

 

 

 

وفي الرسم التوضيحي يمكن التعرف على مصدر إنبعاثات الدخان التي تتسبب في تدني جودة الهواء وتشكل الضباب الدخاني المُضر بالصحة 

 

 

Screen-Shot-2018-03-02-at-100509

 

 

الصفحة 1 من 5
14°C

Warszawa

Mostly cloudy Humidity: 70%
Wind: ENE at 6.44 km/h
14°C / 17°C
13°C / 21°C
13°C / 18°C
9°C / 20°C
Ashburn - United States
الخميس، 01 كانون2/يناير 1970
  • الفجر: 02:50
  • الشروق: 05:07
  • الظهر: 12:33
  • العصر: 16:32
  • المغرب: 20:00
  • العشاء: 22:05
  • طريقة الحساب: رابطة العالم الاسلامي
«
»
NBP
2018-04-25
USD
3.4548
0.43%
EUR
4.2159
0.43%
CHF
3.5193
0.10%
GBP
4.8218
0.45%
NBP
2018-04-24
USD
3.4401
0.72%
EUR
4.1980
0.43%
CHF
3.5158
0.60%
GBP
4.8002
0.44%
NBP
2018-04-23
USD
3.4156
0.81%
EUR
4.1802
0.19%
CHF
3.4950
0.35%
GBP
4.7790
0.27%
NBP
2018-04-20
USD
3.3881
0.56%
EUR
4.1724
0.14%
CHF
3.4827
0.14%
GBP
4.7660
-0.23%
NBP
2018-04-19
USD
3.3693
-0.08%
EUR
4.1665
-0.03%
CHF
3.4777
-0.08%
GBP
4.7770
-0.19%