بولندا رياضة

ركلة جزاء ليفاندوفسكي تحسم فوز بولندا 3-صفر على قازاخستان في تصفيات كأس العالم

  

 

شددت بولندا قبضتها على صدارة المجموعة الخامسة بعدما سجل أركاديوش ميليك وكاميل جليك من ضربتي رأس واضاف روبرت ليفاندوفسكي هدفا من ركلة جزاء لتفوز 3-صفر على قازاخستان في تصفيات كأس العالم يوم الاثنين.

وتملك بولندا الان 19 نقطة من ثماني مباريات متفوقة بثلاث نقاط على الدنمرك صاحبة المركز الثاني التي سحقت بولندا برباعية دون رد على نحو مفاجئ يوم الجمعة. ويأتي الجبل الاسود ثالثا قبل مباراتين على النهاية.

افتتح ميليك، الذي عاد الى المنافسات بعد تعرضه لاصابة في الركبة في انتصار 3-2 على الدنمرك في اكتوبر تشرين الاول، التسجيل بعد عشر دقائق بضربة رأس من مسافة قريبة.

وتماسك منتخب قازاخستان الذي لعب مدافعا حتى نهاية الشوط الاول وسجل هدفا في بداية الشوط الثاني ألغاه الحكم بداعي التسلل.

 

 

 

وجاءت لحظة اخرى مثيرة للجدل في الدقيقة 71 بعدما بدا ان ركلة حرة سددها ليفاندوفسكي لاعب بايرن ميونيخ قد تجاوزت خط المرمى لكن الحكم لم يحتسب الهدف.

 

وبعدها بثلاث دقائق سجلت بولندا ثانية عبر المدافع جليك من ضربة رأس لا تصد ولا ترد بعد ركلة ركنية قبل أن يكمل ليفاندوفسكي الانتصار الكبير من ركلة جزاء في الدقيقة 86

 

 

رويترز

بالفيديو -جمهور ليجيا وارسو يجسد معاناة بلاده أثناء الحرب في الملعب

 

رفعت جماهير فريق ليغيا وارسو البولندي تيفو سياسي خلال مواجهة أستانا في الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا ،يوم الأربعاء، للاحتفال بالذكرى السنوية لثورة وارسو.

وظهر في اللافتة طفل يبكي وأحد جنود الجيش النازي الألماني يصوب المسدس نحو رأسه ،حيث راح خلال ثورة وارسو نحو 160،000 شخص بينهم آلاف الأطفال.

وحملت اللافتة أيضًا علم بولندا وعام 1944 في الخلفية للاحتفال بالذكرى الـ 73 لثورة وارسو على النازية وهو حدث مهم في اندلاع الحرب العالمية الثانية.

وبدأت المباراة التي أقيمت في وارسو بدقيقة صمت بهذه المناسبة ، حيث بدأت الثورة في الأول من أغسطس/آب 1944 ،بقيام رجال المقاومة بالانتفاض ضد الجيش النازي خارج مدينة وارسو لحين وصول القوات السوفيتية من الشرق.

 

 

لكن بعد قتال دام 63 يومًا، قتل مئات الآلاف ،معظمهم في عمليات إعدام جماعي من قبل القوات النازية، وتدمرت أجزاء كبيرة من العاصمة البولندية.

وفاز ليغيا بهدف نظيف على ضيفه القادم من كازاخستان لكنه ودع البطولة لخسارته بثلاثة أهداف مقابل هدف في مباراة الذهاب لكنه قد يتعرض لعقوبات من الاتحاد الأوروبي بسبب هذه اللافتة.

 

وسبق وتم تغريم ليغيا بسبب ترديد بعض الهتافات العنصرية والمعادية للسامية خلال مبارياتهم على أرضهم ، وخاض الفريق مباراته في الموسم الماضي أمام ريال مدريد بدون جمهور بسبب عقوبة مماثلة.

 

eremnews.com

 

دبليو آر سي: رالي بولندا يواجه خطر الحذف من الروزنامة نظراً لدواعي السلامة

 

يبدو أن رالي بولندا قد يخسر موقعه ضمن روزنامة الموسم المقبل من بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" وذلك لمخاوف السلامة التي ظهرت خلال فعاليات الأسبوع الماضي.

تلقى الحدث بطاقة صفراء تحذيرية من قبل الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بعد مشاكل السيطرة على المتفرجين في 2015، كما أن توصية مماثلة من الهيئة الحاكمة الموسم الماضي قد تسبب خروج الحدث بشكل تلقائي من الروزنامة هذا العام.

وقد صرّحت مصادر مطلعة لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّه لا رغبة بالحفاظ على رالي بولندا بعد ما حصل.

وكان المتفرجين قد تخطوا حواجز السلامة، حيث فاقت أعدادهم أعداد المارشالز إذ اقتربوا بحدود إنشات قليلة من السيارات التي تقطع المسار على سرعات عالية.

إضافة إلى ذلك، ظهرت تقارير تفيد بوجود سيارات للمتفرجين يقومون بقيادتها على المسار نفسه خلال المراحل نفسها إضافة إلى تجاوز سيارة إطفاء لرجل شرطة وضمن مسار مغلق خلال إحدى المراحل بالاتجاه المعاكس.

وقد تلاقت سيارة الاطفاء مع سيارة رالي خلال مرحلة "بارانوفو" على سرعة عالية، لكن لحسن الحظ كان الالتقاء ضمن مقطع واسع ما ساهم بتجنّب حصول كارثة.

وقد تمّ فتح تحقيق من قبل الشرطة في تلك الحادثة لمعرفة تفاصيل ما حصل.

من جهته قال جارمو ماهونين مدير الراليات لدى "فيا" في تصريح لموقع"موتورسبورت.كوم": "حصلت بعض المشاكل المتعلقة بالسلامة خلال الرالي، وعلينا الآن تقصي ما حصل كي نصل إلى رأي حول المسألة".

وأكمل: "تمّ التحقيق في حادثة سيارة الإطفاء من قبل المسؤولين المحليين، إذ لم يكن ذلك أمراً متعلقاً بالرالي. لكن، كيف يمكن لأمر كهذا أن يحدث؟ المعلومات التي بحوزتنا تفيد أنهم كادوا أن يدهسوا رجال الشرطة".

وأضاف: "كنا محظوظين للغاية لعدم حصول أيّ مكروه، لكنّ ما حصل لا يجب أن نراه في الراليات".

لكنّ أندرزج بوروكزيك المتحدث باسم رالي بولندا أوضح أنّه من غير العدل الحكم على سجلّ السلامة للحدث بناءً على حادثة سيارة الإطفاء وحسب.

 

 

إذ قال: "كان ذلك خطأ بشرياً. كان الشرطيّ هناك، إضافة إلى حاجز وشخص أخرق قاد مباشرة في ذاك الاتجاه – لا أعلم ما الذي كان يدور في رأسه".

وأكمل: "المتسابق الذي يقود السيارة أرسل رسالة إلى مدير الحلبة، لكنه لم يكن يشتكي. لا يمكن لأحد أن يقول بأن المنطقة لم تكن محمية. لقد كانت الحماية مؤمنة".

وأضاف: "كان رجل الإطفاء من هنا، لكنه كان يتعامل مع أحداث الرالي من قبل – لا أفهم ما حصل. لقد كان خطأ بشرياً غبياً".

وتابع: "إنني أشدّد وأقول: لو ارتكبنا خطأ لقال الناس: حسناً لقد ارتكبتم خطأ جسيماً. لكنّ ذلك لم يحصل، ما الذي يمكننا القيام به؟".

ويشار إلى أنّ عقد رالي بولندا مع البطولة ينتهي هذا الموسم، لكنّ بوروكزيك يبدو واثقاً من الحفاظ على مكانة الرالي ضمن روزنامة الموسم المقبل في "دبليو آر سي".

حيث قال مختتماً حديثه: "انظروا إلى الصور وأعداد الحضور. يضيف رالي بولندا المزيد إلى البطولة وإنني واثق من عودتنا مجدداً".

 

 motorsport.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

"هيونداي موتورسبورت" يُتوّج بالمركزين الأول والثاني في رالي بولندا

 

 

حقّق فريق هيونداي موتورسبورت فوزه الثالث في بطولة العالم للراليات لموسم 2017 بإحراز البلجيكي تييري نوفيل وزميله هايدن بادون المركزين الأول والثاني في رالي بولندا، وهي المرة الأولى التي يحتلّ فيها فريق صانعة السيارات الكورية المركزين الأول والثاني على منصة التتويج منذ رالي ألمانيا 2014. أما داني سوردو فأنهى السباق في المركز الرابع بالترتيب العامّ، ما جعل حصيلة المشاركة في رالي بولندا الأنجح لفريق "هيونداي موتورسبورت" في تاريخ مشاركات الفريق بالبطولة الأشهر التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات.

ويمثل فوز نوفيل الانتصار العام السادس الذي يحققه فريق "هيونداي موتورسبورت" منذ العام 2014، فضلاً عن كونه سابع صعود مزدوج لسائقين من الفريق إلى منصة التتويج منذ بطولة ذلك العام. وجاء الفوز برالي بولندا ليدلّل على قوّة أداء الفريق عقب نجاحه في انتزاع الفوز باثنتي عشرة مرحلة من أصل 22 من مراحل السباق التي خاضها، وهو أكبر عدد من الانتصارات المرحلية التي يحرزها الفريق في سباق واحد.

وبات الآن في حوزة السائق نوفيل ومواطنه السائق المساعد نيكولاس غيلسول خمسة انتصارات لفريق "موتورسبورت" في بطولة العالم للراليات، إذ يمثل الفوز في رالي بولندا الفوز الثالث هذا العام والصعود السادس على التوالي إلى منصة التتويج. ونجح نوفيل، نتيجة لذلك، بتقليص الفارق بينه وبين سيباستيان أوجيه في بطولة السائقين إلى 11 نقطة فقط.

وتعزّز النتيجة من إحكام قبضة فريق هيونداي على المركز الثاني في بطولة الصانعين، كما تقلّص الفجوة التي تفصله عن صاحب المركز الأول إلى 22 نقطة فقط.

وبدأ نوفيل اليوم الأخير من الرالي متقدماً بفارق ضئيل بلغ 3.1 ثانية عن سائق فريق "إم-سبورت" أوت تاناك، فيما جاءت انطلاقة بادون من المركز الثالث. واستطاع تاناك أن يتقدّم في المرحلة الافتتاحية من اليوم الأخير، ولكن ضرراً شديداً أصاب مقدمة سيارته بعد ارتطامها بأحد الأرصفة في المرحلة الثانية من السباق، ما أجبره على الخروج منه ومكّن فريق هيونداي من إحكام القبضة بأريحية على المركزين الأولين.

 

واعتبر نوفيل أن سباق بولندا شهد "معركة متكافئة الفرص في نهاية الأسبوع، مثلما كان عليه الحال في السباقات القليلة الماضية"، قائلاً إن خروج تاناك "كان أمراً باعثاً على الارتياح وأدّى إلى استعادتنا زمام الريادة بعد ما أتاح لنا متنفساً في المراحل النهائية"، وأضاف: "تمكّنا من مواصلة مراحل السباق بشيء من الهدوء والراحة، دونما تراخٍ، ولكن بما ضمن إنهاءه بهذه النتيجة الرائعة".

وكان فريق "موتورسبورت" أبدى قبل رالي بولندا استعداداً واضحاً لتحقيق نتيجة قوية فيه، وهي النتيجة التي تحققت بالمراكز الأول والثاني والرابع (A 1-2-4) والتي أرست معياراً جديداً للفريق تمثّل بأفضل حصيلة له على الإطلاق.

وبهذه المناسبة، أشاد ميشيل ناندان، رئيس فريق "موتورسبورت"، بهذه النتيجة مشيراً إلى أهميتها للفريق ولا سيما من جهة الأهداف التي وضعها للبطولة، وقال: "المهم أن النتيجة تُظهر ما يمكننا تحقيقه كفريق عندما نكون جميعاً ممسكين بزمام الريادة".

ومن المنتظر أن تتواصل الفعاليات المليئة بالإثارة والتشويق في بطولة العالم للراليات، مع انطلاق رالي فنلندا الذي يُتوقع أن يتسم بالسرعة العالية والإثارة القوية. ويقام رالي فنلندا الذي يمثل الجولة التاسعة على أجندة موسم 2017، في الفترة من 27 إلى 30 يوليو الجاري، ويتطلّع فريق "هيونداي موتورسبورت" إلى التتويج فيه للمرة الأولى.

 

 وكالات

رالي بولندا: إيفانز في الصدارة بعد انتهاء المرحلة الاستعراضية الأولى

 

 تيد الخوري - autosport

تمكن السائق إلفين إيفانز من تسجيل التوقيت الأسرع في المرحلة الاستعراضية الأولى لرالي بولندا الدولي، الجولة الثامنة من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2017.

وتمكن إيفانز على متن سيارته من طراز فورد فيستا من التفوق على سائق هيونداي تييري نوفيل، في مرحلة بلغ طولها 2.5 كلم، متقدماً عليه بفارق 0.8 ثانية.

وقال إيفانز: “يبدو أن الطقس متقلّب، ولكن هذا الأمر ينعكس على جميع السائقين، لذا سنحاول تقديم أفضل ما لدينا”.

“في حال ساءت الأحوال الجوية بشكل أكبر في الأيام المقبلة، فإن هذا الأمر لن يتناسب مع إطاراتنا، ما عدا ذلك تبدو الأمور إيجابية بالنسبة لنا”.

ومنعت العواصف الرعدية في بولندا من إقامة حفل الافتتاح قبيل انطلاق الرالي رسمياً، ولكن المسار الترابيّ لم يكن بحالة سيئة جداً.

وأحرز حامل لقب البطولة ومتصدر الترتيب العام سائق فريق أم- سبورت سيباستيان أوجييه المركز الثالث، على بُعد عُشر من الثانية فقط عن الثاني و 0.9 ثانية عن المتصدّر، في حين حلّ سائق فريق تويوتا الفنلندي ياري- ماتي لاتفالا في المركز الرابع متخلفاً بفارق 1.3 ثانية عن الأول.

 

وأنهى السائق الفائز برالي سردينيا الأخير الإستوني أوت تاناك اليوم الأول من رالي بولندا في المركز الخامس، في حين كانت التواقيت متعادلة في المركز السادس بين 3 سائقين هم هايدن بادون، ستيفان لوفيفر وإيسابيكا لابي.

وفي ثاني مشاركة له مع فريق ستيروين، يحتلّ السائق النرويجي أندرياس ميكيلسن المركز التاسع على بُعد 1.6 ثانية عن المتصدّر، في حين أكمل السائق داني سوردو ترتيب المراكز العشرة الأولى.

وكان فريق سيتروين قد أكّد اليوم مشاركة ميكيلسن في الجولة العاشرة من البطولة في رالي ألمانيا.

ويُستأنف الرالي يوم غد الجمعة، حيث يخوض السائقين 8 مراحل تليها مرحلة تاسعة استعراضية مساءً.

 

الترتيب العام لرالي بولندا مع انتهاء المرحلة الأولى:

المركز الرقم السائق التوقيت الفارق إلى السائق الفارق إلى المتصدّر
1. 3 GBRE. EVANS 1:44.4    
2. 5 BELT. NEUVILLE 1:45.2 +0.8 +0.8
3. 1 FRAS. OGIER 1:45.3 +0.1 +0.9
4. 10 FINJ. LATVALA 1:45.7 +0.4 +1.3
5. 2 ESTO. TANAK 1:45.8 +0.1 +1.4
6. 4 NZLH. PADDON 1:45.9 +0.1 +1.5
7. 12 FINE. LAPPI 1:45.9 +0.0 +1.5
8. 9 FRAS. LEFEBVRE 1:45.9 +0.0 +1.5
9. 7 NORA. MIKKELSEN 1:46.0 +0.1 +1.6
10. 6 ESPD. SORDO 1:46.2 +0.2

+1.8

رئيس وزراء سلوفاكيا يتهم ألمانيا وإيطاليا بالتلاعب في بطولة أوروبا تحت 21 عاماً في بولندا

 

 

وجّه رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو، اليوم الإثنين، خطاباً مفتوحاً للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" استنكر فيه ما أسماه بـ "التلاعب" الذي حدث خلال مباراة ألمانيا وإيطاليا في بطولة أوروبا تحت 21 عاماً في بولندا، وهو ما نجم عنه صعود "المانشافت" إلى نصف النهائي كأفضل صاحب مركز ثان بدلاً من المنتخب السلوفاكي.

وفي خطاب موجه لرئيس "يويفا"، السلوفيني ألكسندر تشيفرين، قال فيكو "أنا أثق في أن يويفا سيحقق في هذه الواقعة وفي أنه خلال الدورة المقبلة من البطولة سيتم وضع ضوابط تعطي الأولوية للجهد الرياضي".

 

 

ويشار إلى أن منتخب ألمانيا صعد لنصف نهائي البطولة بعد أن حل ثانياً في المجموعة الثالثة رغم خسارته أمام إيطاليا متصدرة المجموعة نفسها بهدف دون رد.

ورغم أن منتخب سلوفاكيا كان يحتل المركز الثاني في المجموعة الأولى بنفس النقاط، إلا أنه لم يصعد نظراً لتفوق "الماكينات" الألمانية بفارق أربعة أهداف.

وأضاف فيكو "تأثرت البطولة بالأداء الذي يثير الغضب لمنتخبي ألمانيا وإيطاليا"، مبيناً "لقد كانت مهزلة بطلها لاعبو منتخبين يتمتعان بالخبرة مثل ألمانيا وإيطاليا" في تلميح لوجود اتفاق بين المنتخبين لكي يصعدا سوياً إلى المربع الذهبي.

 

وكالة الأنباء الإسبانية - almayadeen.net

 

 

بالفيديو :بعد رفضه تجديد العقد ...جماهير ميلان تهين حارس منتخبها في بولندا

 

 

توقفت مباراة المنتخب الإيطالي والمنتخب الدنماركي في بطولة كأس الأمم الأوروبية تحت 21 عامًا، المقامة في بولندا، بسبب إلقاء عدد من الجماهير نقودا مزورة على الحارس الإيطالي جيانوليجي دوناروما، حارس مرمى المنتخب الإيطالي ونادي ميلان الإيطالي، وذلك بسبب عدم تجديد عقده مع ميلان.

المدير الرياضي لنادي ميلان أعلن الأسبوع الماضي أن دوناروما صاحب الـ18 عاماً قرر عدم تجديد عقده مع ناديه لتبدأ جماهير الميلان في مهاجمة اللاعب.

 

 

 

وخلال المباراة قامت جماهير إيطاليا منتمية لنادي ميلان بتعليق لافتة كُتب عليها "دولاروما" في إشارة إلى تفضيل الحارس الشاب دوناروما للأموال عن الإنتماء لناديه والاستمرار مع فريقه.

وقامت الجماهير بإلقاء دولارات "رمزية" في أرض الملعب على الحارس عندما كان واقفاً أمامهم ليقوم المتواجدين في أرض الملعب بإزالة الأموال الزائفة التي تم رميها على حارس الميلان.

 

 وكالات

 

 

 

 

فيديو - تصفيات كأس العالم.. ثلاثية ليفاندوفسكي تقود بولندا للفوز على رومانيا

 

 

عززت بولندا صدارتها للمجموعة الخامسة في تصفيات أوروبا، المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، بعدما تمكنت من الفوز على رومانيا 3-1، اليوم السبت، ضمن الجولة السادسة.

وحققت بولندا الفوز في مباراة تألق فيها مهاجمها روبرت ليفاندوفسكي، لاعب بايرن ميونيخ الألماني، حيث سجل ثلاثية "هاتريك" في (د.29) و(د.57) و(د.62)، وجاء الأول والثالث عبر ركلتي جزاء.

وسجل هدف رومانيا الشرفي بوغدان ستانكو في (د.77).

 

 

 

وبهذا الفوز رفعت بولندا رصيدها إلى 16 نقطة، لتواصل تصدرها للمجموعة، وترفع الفارق بينها وبين الجبل الأسود التي استعادت الوصافة من الدنمارك، إلى 6 نقاط.

وتجمد رصيد منتخب رومانيا عند 6 نقاط في المركز الرابع.

وفازت "مونتنيغرو" الجبل الأسود على أرمينيا 4-1، في المباراة التي احتضنها ملعب "بود جوريكوم"، لترفع رصيدها إلى 10 نقاط في المركز الثاني، بفارق الأهداف عن الدنمارك صاحبة المركز الثالث.

 

في المقابل تجمد رصيد أرمينيا بعد هذه الخسارة عند ست نقاط في المركز الخامس.

وكالات

 

 

أهداف بولندا و رومانيا  

 

تقدم نيوزيلندا واقتحام بولندا نادي العشرة الكبار

 

 

مع الاستعداد لانطلاق شهر حافل من المنافسات على مستوى كرة القدم الدولية، باستئناف تصفيات كأس العالم FIFA وانطلاق منافسات كأس القارات FIFA في وقت لاحق من شهر يونيو/حزيران، لم يكن هناك تغيير كبير على النسخة الأحدث من قائمة التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola.

ففي باكورة مباريات كأس القارات، يواجه المنتخب النيوزيلندي نظيره الروسي مستضيف البطولة في سان بطرسبرج في 17 يونيو/حزيران. ويعتبر المنتخب النيوزيلندي أفضل المتقدمين في هذه النسخة من التصنيف العالمي (95، +17)، بالإضافة إلى تحسّن طفيف في مراكز بعض المشاركين في روسيا 2017: أستراليا (48، +2)؛ الكاميرون (32، +1).  

وبالنظر إلى أن هذه النسخة من التصنيف العالمي أخذت بعين الاعتبار نتائج عشر مباريات دولية ودية فقط جرت في مايو/أيار، لم يكن مفاجئاً أن التغيير كان بسيطاً جداً على قائمة العشرة الكبار، بحيث حافظت البرازيل والأرجنتين وألمانيا ـ المشاركة أيضاً في مهرجان الأبطال ـ على مراكز الصدارة. إلا أن بولندا (10، +1) نجحت في اقتحام نادي العشرة الكبار للمرة الأولى بتاريخ التصنيف بعد أن تصدرت ترتيب المجموعة الخامسة في تصفيات أوروبا المؤهلة لروسيا 2018 لتتعادل مع إسبانيا برصيد 1198 في رصيد النقاط وتقاسم المركز العاشر مع الماتادوريس. فريقان آخران ـ وجاران أيضاً ـ تقاسما مركزاً واحداً هما ويلز (13، لا تغيير) وإنجلترا (13، +1).  

 

 

وإلى جانب بولندا، تألقت ثلاثة منتخبات أخرى في تصفيات كأس العالم وانعكس ذلك بتحقيقها في نسخة يونيو/حزيران أفضل ترتيب بتاريخها منذ إطلاق التصنيف العالمي قبل حوالي ربع قرن من الزمن، وهي: البيرو (15، +2)؛ سوريا (77، +3) وبابوا نيوغينيا (153، +3).

تُنشر النسخة القادمة من التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola بتاريخ 6 يوليو/تموز 2017.

 

المتصدر

البرازيل (لا تغيير)

الارتقاء إلى العشرة الأوائل

بولندا (10، +1)

السقوط خارج العشرة الأوائل

لا يوجد

مجموع المباريات الملعوبة

10

الفريق صاحب أكبر عدد من المباريات

بنين (3 مباريات)

أكبر ارتقاء من حيث النقاط

الجبل الأسود (+87 نقطة)

أكبر ارتقاء من حيث المراكز

نيوزيلندا (+17 مراكز)

أكبر تراجع من حيث النقاط

بوركينا فاسو (-60 نقطة)

أكبر تراجع من حيث المراكز

موريتانيا (-13 مركز)

 

 fifa

 

 

نجى السائق البولندي توماس كاسبيرسكي من موت محقق، بعدما انزلقت سيارته عند أحد المنعطفات وكادت أن تهوي في واد عميق، أثناء مشاركته في رالي جزر الكناري ضمن بطولة أوروبا للراليات في الخامس من مايو.

 

 

 

الصفحة 1 من 3
20°C

Warszawa

Sunny Humidity: 21%
Wind: NNW at 11.27 km/h
8°C / 20°C
11°C / 22°C
12°C / 22°C
11°C / 22°C
Ashburn - United States
الخميس، 01 كانون2/يناير 1970
«
»
NBP
2017-09-20
USD
3.5619
-0.56%
EUR
4.2769
-0.38%
CHF
3.7092
-0.46%
GBP
4.8313
0.07%
NBP
2017-09-19
USD
3.5821
-0.17%
EUR
4.2930
0.22%
CHF
3.7264
-0.30%
GBP
4.8277
-0.79%
NBP
2017-09-18
USD
3.5881
0.05%
EUR
4.2835
0.13%
CHF
3.7376
0.12%
GBP
4.8662
0.29%
NBP
2017-09-15
USD
3.5863
-0.34%
EUR
4.2781
-0.13%
CHF
3.7332
0.34%
GBP
4.8521
2.14%
NBP
2017-09-14
USD
3.5984
1.00%
EUR
4.2837
0.37%
CHF
3.7206
0.23%
GBP
4.7504
0.42%