بولندا سياسة

“أندريه دودا قد يتعرض لصدمة ” .. ما الذي تخطط له حكومة دونالد توسك ؟

من المقرر أن يجتمع مجلس الوزراء برئاسة أندريه دودا ودونالد توسك في 13 فبراير ، وفقًا للمعسكر الحاكم، سيتلقى الرئيس خلال الإجتماع معلومات كان وزراء حكومة حزب القانون والعدالة يخفونها عنه لسنوات عديدة ، ويقول أحد السياسيين من الائتلاف الحاكم في مقابلة مع Wirtualna Polska: "لا ننوي أن نكون في موقف دفاعي ونختلق الأعذار ، بل على العكس".

 

 

أعلن أندريه دودا أنه سيعقد مجلس الوزراء في 13 فبراير للتحدث مع ممثلي حكومة دونالد تاسك حول مستقبل ميناء الاتصالات المركزي ومحطة الطاقة النووية ، سنكون قادرين على الجلوس ومناقشة بهدوء القضايا المتعلقة بكيفية تصور الحكومة لهذه الاستثمارات، وكيف تنوي الحكومة مواصلة تنفيذ هذه الاستثمارات، وما هي الإجراءات التي تم اتخاذها بالفعل في هذا الصدد، وما هي الإجراءات التي يمكن أن نتوقعها في المستقبل – قال الرئيس.

سياسي من المعسكر الحاكم: الرئيس قد يتعرض لصدمة

وبحسب Wirtualna Polska، بدأ مجلس الوزراء استعدادات محمومة للاجتماع مع الرئيس ، وقال السياسي في الائتلاف الحاكم في مقابلة مع WP ع “لا ننوي أن نكون في موقف دفاعي ونشرح أنفسنا ، على العكس من ذلك ، سنستغل الاجتماع للكشف عن المعلومات التي أخفاها حزب القانون والعدالة حول عمليات الاحتيال والمليارات التي أهدرت خلال حكمهم” ، وأضاف: “قد يصاب الرئيس بالصدمة عندما يسمع ما يخفيه حزب القانون والعدالة عنه”.

وقال “سيتم تقديم بعض المعلومات إلى أندريه دودا لأول مرة ، وهذا لإثبات أهمية هذه التفاصيل واحترام رئيس الدولة ، وبعد ذلك سيتم الكشف عن هذه التفاصيل للجمهور”.

ماذا سيسمع أندريه دودا من الحكومة؟

وقال روبرت بيدرون من اليسار في لقاء مع راديو ZET إن الخطة السياسية لاجتماع مجلس الوزراء هي أن المعلومات التي لم تصل إلى الرئيس في السنوات الأخيرة سيتم ايصالها إليه ، بما فيما المعلومات حوب بناء ميناء الإتصالات المركزي ، حيث هناك لكثير من المخالفات فيما يتعلق بهذه الاستثمارات.
أعتقد أن الرئيس سيتلقى معلومات لم يكن على علم بها عندما يتعلق الأمر بـ ميناء الإتصالات المركزي ، وقالت جوانا موتشا، عضو البرلمان عن بولندا 2050، إنه سيتلقى معلومات حول مقدار الأموال التي تم إنفاقها دون الحصول على أي نتائج ، لم تكتف هذه الشركات بإنفاق الأموال على الرواتب بطريقة مسرفة للغاية ولا معنى لها ، بل هناك ايضاً عمليات نهب حصلت ، وسنقوم بإبلاغ الرئيس عنها .

قال Michał Szczerba من الائتلاف المدني إنه “يأسف بشدة” لأن “الرئيس لم يستخدم هذه الأداة الخاصة بمجلس الوزراء عندما كان من الممكن مناقشة محطة توليد الطاقة بالفحم في Ostrołęka، حيث تم إهدار 2 مليار زلوتي بولندي”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم