بولندا سياسة

أندري دودا : مبادرة البحار الثلاثة ستحمي من “ابتزاز” الطاقة الروسي

قال الرئيس البولندي إن التعاون بين الدول الـ 12 الواقعة بين بحر البلطيق والبحر الأسود والبحر الأدرياتيكي والتي تشكل معًا مبادرة البحار الثلاثة سيساعد في حماية وسط وشرق أوروبا من ابتزاز الطاقة الروسي.

مبادرة البحار الثلاثة هي مشروع بولندي-كرواتي لتطوير النقل والبنية التحتية للطاقة في المنطقة.

في رسالة إلى المشاركين في المؤتمر الاقتصادي للحكومة المحلية ومنتدى مبادرة البحار الثلاثة الثاني للمناطق في مدينة لوبلين البولندية يوم الاثنين ، كتب الرئيس أندريه دودا: “اليوم الموضوع الرئيسي للبحار الثلاثة هو أمن الطاقة ، وبناء الاستقلال في مجال الطاقة. وفي نفس الوقت يحد من احتمال ابتزاز روسيا “.

وتابع دودا أن “تأمين البنية التحتية الصناعية بشكل فعال وتعزيز روابط النقل المتبادلة بين دول البحار الثلاثة هو ضمان للأمن والازدهار في الجزء الخاص بنا من أوروبا” ، مضيفًا أنه نظرًا لتنويع مصادر الطاقة ، فإن بولندا في موقف للتعامل مع قطع الكرملين لتوصيل الغاز الطبيعي.

واعرب الرئيس عن سعادته بأن جيران بولندا الجنوبيين كانوا مهتمين بقدرة نقل إضافية لتلبية احتياجاتهم من الطاقة ، والتي وصفها بأنها “مظهر جميل لمفهوم البحار الثلاثة.

وكتب دودا أن “فتح خطوط ربط للغاز بين بولندا وليتوانيا ولاتفيا ، وسرعان ما مع سلوفاكيا ، لهما أهمية مماثلة”.

كما جادل بأن مبادرة البحار الثلاثة يمكن أن “تلعب دورًا مهمًا في إعادة بناء أوكرانيا بعد الحرب وتسهيل اتصال هذا البلد بأنظمة الطاقة والنقل الأوروبية”. وأشار إلى أنه قبل الغزو الروسي ، شاركت أوكرانيا في مشاريع البنية التحتية لثري سيز ، بما في ذلك مشروع الطريق الرئيسي فيا كارباثيا بين الشمال والجنوب.

وقال إن الوضع الجيوسياسي الحالي أضاف أهمية إلى “مشروع تنويع شحنات الغاز الطبيعي ، بقيادة بناء ممر جديد بين بولندا وأوكرانيا.

وكتب دودا أن “إنشاء خطوط مستقرة للطاقة والطرق والسكك الحديدية مقاومة للأزمات بين (الدول) الثلاثة وأوكرانيا ستكون مهمة ذات أولوية في المستقبل القريب. 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم