بولندا سياسة

اجتماع وزير الخارجية البولندي مع وفد مجلس الشيوخ الأمريكي في وارسو

استضاف وزير الخارجية البولندي رادوسواف سيكورسكي، اليوم الجمعة ، السيناتورين الأميركيين كريستوفر كونز ومايكل راوندز في مقر وزارة الخارجية.

و وفقاً لبيان وزارة الخارجية البولندية فقد بدأ كريستوفر كونز، السيناتور الديمقراطي من ولاية ديلاوير، ومايكل راوندز، السيناتور الجمهوري من داكوتا الجنوبية، زيارتهما إلى أوروبا باجتماع مع الوزير رادوسواف سيكورسكي. وعرض وزير الخارجية البولندية أولويات السياسة الخارجية للحكومة، مؤكداً أن الولايات المتحدة شريك استراتيجي لبولندا، التي ستظل حليفتها المخلصة والمستقرة والملتزمة.

وأكد الوزير سيكورسكي أيضاً أن وارسو هي أيضًا حلقة وصل مهمة وقوية في حلف شمال الأطلسي، وأعلن أن إحدى أولويات الرئاسة البولندية لمجلس الاتحاد الأوروبي العام المقبل ستكون تعزيز العلاقات عبر الأطلسي.

وتطرقت المحادثة أيضًا إلى الوضع الحالي المتعلق بالحرب التي شنتها روسيا ضد أوكرانيا والسياق الأوسع للأمن الأوروبي.

واتفق المحاورون على ضرورة تقديم المزيد من المساعدة الشاملة إلى الجارة الشرقية لبولندا.

كما أعرب سيكورسكي عن امتنانه للدعم الحالي لكييف من الكونجرس الأمريكي ودعا إلى اتخاذ قرار سريع بشأن تخصيص الحزمة التالية من الأموال. وفي هذا السياق، رأى أن عواقب غزو روسيا لأوكرانيا ستكون كارثية، وأن تكلفة إيقاف بوتين في مثل هذه الحالة ستكون أعلى بكثير من تكلفة دعم كييف في الوضع الحالي.

يقود السيناتور الأمريكي كريس كونز (ديمقراطي من ولاية ديلاوير)، رئيس اللجنة الفرعية للتخصيصات المعنية بالدولة والعمليات الخارجية وعضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، وفداً من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونغرس هذا الأسبوع إلى بولندا وسلوفاكيا وليختنشتاين والولايات المتحدة. المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا. ينضم إلى وفد السيناتور كونز السيناتور مايك راوندز (R-S.D.).

و من المقرر أن يلتقي الوفد أيضاً بالرئيس أندريه دودا؛ و الوزير Mieszko Pawlak، رئيس مكتب السياسة الدولية؛ ونائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع Wladyslaw Kosiniak-Kamysz؛ وزيارة اللاجئين الأوكرانيين في وارسو.

وفي سلوفاكيا، سيلتقي الوفد بالرئيسةZuzana Caputova، ورئيس الوزراء Robert Fico، ووزير الدفاع Robert Kalinak، ووزير الخارجيةJuraj Blanar.

وفي كلا البلدين، سيناقش الوفد مع الحكومتين الجديدتين في وارسو وبراتيسلافا كيفية الحفاظ على العلاقة القوية وتعزيزها بين الولايات المتحدة وحليفتيها في حلف شمال الأطلسي، وخاصة في الرد على الحرب غير المبررة التي شنتها روسيا على مدار عامين ضد أوكرانيا.

وبعد الاجتماع مع ألويس، الأمير الوراثي ووصي عرش ليختنشتاين، سينضم الوفد إلى قادة دوليين آخرين في الحكومة وقطاع الأعمال في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، لإجراء محادثة أوسع حول الأولويات في العام الجديد.

و سيشارك السيناتور كونز في لجنة “تأمين عالم غير آمن” مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، ووزير الخارجية النيجيري يوسف توغار، ووزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود.

قال السيناتور كونز قبيل الزيارة : “تعد اجتماعاتنا مع قادة الحكومة في بولندا وسلوفاكيا خطوات حاسمة نحو طمأنة الحلفاء المقربين بأن الولايات المتحدة تظل ملتزمة بدعم حرية أوكرانيا في مواجهة العدوان الروسي المستمر والوحشي”،

اضاف “في المنتدى الاقتصادي العالمي – حيث موضوع هذا العام هو “إعادة بناء الثقة” – من المهم أن يذهب وفد من الحزبين إلى دافوس لرفع علمنا والقول إن الولايات المتحدة ستقف الدول إلى جانب حلفائها وتفي بالتزاماتها في جميع أنحاء العالم.

السيناتور كونز هو رئيس اللجنة الفرعية للاعتمادات المعنية بالدولة والعمليات الخارجية وعضو في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ. السيناتور راوندز هو عضو في لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم