دولي

احتجاجات ألمانيا من شأنها عرقلة حركتي السير والسفر

يبدأ المزارعون في ألمانيا، اليوم الأثنين، احتجاجات تستمر أسبوعًا بسبب الخفض الحكومي المقرر لدعم القطاع الزراعي. كما يعتزم المزارعون تنظيم مظاهرات، في حين تعتزم روابط المزارعين في عدد من الولايات الألمانية تنظيم فعاليات تستهدف عرقلة حركة المرور في أنحاء ألمانيا اليوم. ومن المنتظر تباين تأثيرات الاحتجاجات بشدة من منطقة إلى أخرى.

ويشعر المزارعون الألمان بالاستياء من خطة الحكومة لخفض الدعم الزراعي بما في ذلك دعم الوقود المستخدم في القطاع، رغم سحب الحكومة لبعض إجراءات خفض الدعم بالفعل، حيث تستهدف الاحتجاجات المقررة التأكد من تراجع الحكومة عن خطة خفض الدعم.

ومن شأن هذا الاحتجاج أن يصيب حركة المرور في الشوارع الألمانية بالشلل التام وفي مساء الأحد ظهرت قوافل الجراراتب القرب من الحدود البولندية الألمانية، بالقرب من قرية Zgorzelec ، حيث سيغلق المزارعون الطريق السريع A4.

في الساعة 9 صباحًا، تم إغلاق المعبر الحدودي في Lubieszyn بالقرب من Szczecin لمدة ساعتين. لكن آثار هذا الاحتجاج ستكون واضحة على مدار اليوم، إذ ستظهر حواجز متتالية على عدة طرق محلية قرب هذا المعبر الحدودي.

يريد المزارعون أيضًا الاحتجاج في جزيرة Usedom (جزيرة مقسمة بين بولندا و ألمانيا) وإغلاق المداخل والمخارج من الطرق السريعة التي تربط شتشيتسين و Świecko ببرلين. من المفترض أن يكون هناك الكثير من الاحتجاجات وتعطيل حركة المرور.

يعتزم المزارعون تنفيذ إجراءات مماثلة على مدار الأسبوع، ويستعدون لاحتجاج كبير في برلين يوم الاثنين المقبل، بمناسبة بداية يوم 15 كانون الثاني/يناير معرض الأسبوع الأخضر الزراعي والغذائي.

و اعترضت الخميس مجموعة من المزارعين الغاضبين وزير الاقتصاد ونائب المستشار روبرت هابيك ومنعته من مغادرة عبارة كان على متنها لعدة ساعات، بعد أن شارك حوالي 100 شخص في حصار الرصيف البحري، واستخدمت الشرطة رذاذ الفلفل لتفريق الاحتجاج.

و دعت شركة السكك الحديدية الألمانية، شركة “دويتشه بان”، الركاب إلى تأجيل الرحلات المقررة نظرا للإضراب الذي تنظمه نقابة سائقي القطارات الألمانية (جي دي إل) خلال الفترة من الأربعاء إلى الجمعة المقبلين. حتى تتوصل نقابة سائقي القطارات GDL إلى اتفاق مع إدارة شركة Deutsche Bahn بشأن الأجور وساعات العمل .

وبالإضافة إلى المطالب بزيادة الرواتب التي تراعي التضخّم، تطالب نقابة سائقي القطارات الألمانية التي تنوب عن نحو عشرة آلاف موظف، بالتفاوض في شأن ظروف عمل أفضل تتمثل في 35 ساعة عمل أسبوعياً موزعة على أربعة أيام.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم