بولندا سياسة

استطلاع.. هل ينبغي على بولندا حماية المجال الجوي لأوكرانيا؟

في أحدث استطلاع للرأي أجراه معهد IBRiS للدراسات لـ صحيفة “Rzeczpospolita”البولندية عما إذا كان ينبغي لبولندا أن تبدأ محادثات مع حلف شمال الأطلسي وأوكرانيا بشأن توسيع الدفاع الجوي إلى المنطقة الحدودية.

أظهر الاستطلاع أن 69.3 بالمئة من المشاركين أشاروا الى أنه يتوجب البدء بمحادثات مع الناتو وأوكرانيا حول وضع دفاعات جوية في الأراضي الحدودية لأوكرانيا حتى تتمكن من إسقاط الصواريخ الروسية التي تتجه نحو بولندا . في حين أجاب 37.6 في المائة من المستطلعين بـ “نعم بالتأكيد”، و31.7% بـ “نعم إلى حد ما”.

وكان 17.6% لديهم رأي مخالف. وبالمقابل فأن المشاركون بنسبة 9.1% كانت الإجابة على هذا السؤال “بالتأكيد لا”، وأجاب 8.5% بـ”بل لا”. أما 13.1 بالمئة ليس لديه رأي في هذه المسألة.

تم إجراء استطلاع في الفترة من 26 إلى 27 كانون الثاني/يناير على مجموعة مكونة من 1070 مشاركًا.

ونقلت الصحيفة رد وزارة الدفاع حول عنوان الاستطلاع وقالت الوزارة أن “جميع المنظومات الوطنية والحليفة، سواء في مجال الإنذار، والجاهزية القتالية للعناصر البرية والجوية لمنظومة الدفاع الجوي، تعمل وفقا للإجراءات وتشكل الأساس لضمان أمن المجال الجوي البولندي “. كما أشارت الوزارة إلى أن “عملية توسيع نظام الدفاع الجوي البولندي مستمرة.

أكدت وزارة الدفاع أنه “وفقًا للموقف الحالي للحلف وبولندا، ليس من الممكن الانخراط بشكل مباشر في نزاع مسلح على أراضي أوكرانيا، حيث يمكن أن تكون مثل هذه الإجراءات فعالة. إن التغطية المحتملة لجزء من أوكرانيا بواسطة الدفاع الجوي المتحالف هي مسألة معقدة للغاية. (…) تدعم دول التحالف بنشاط تطوير قدرات الدفاع الجوي لأوكرانيا. ونريد أن يستمر هذا الدعم ويتعزز، وأن يتكيف مع احتياجات الجانب الأوكراني، وهو ما نسعى إليه بين الحلفاء والدول ذات التفكير المماثل”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم