غير مصنف

اسرائيل تعلق الرحلات التعليمية للشباب إلى بولندا

أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الأحد، تعليق كافة الرحلات الى بولندا في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني، بسبب حالة الجمود في المحادثات حول بعض القضايا السياسية بين إسرائيل وبولندا.

وأوضحت الوزارة، أنها مستعدة لتجديد المفاوضات في أي وقت من أجل إيجاد حل مناسب ومتفق عليه، بشرط أن يكون هناك فهم للاحتياجات الإسرائيلية.

وأفادت، بأن “وفدا مشتركا من وزارة الخارجية ووزارة التربية والتعليم والشاباك توجهوا إلى وارسو وأجروا مفاوضات لمدة يومين متتاليين بشأن القضايا الرئيسية المدرجة على جدول الأعمال، وعلى رأسها محتويات الرحلات التعليمية وأمن الوفود”

وأكدت أنه “استمرت المناقشات حول هذه القضايا بشكل مكثف حتى بعد عودة الوفد إلى إسرائيل، لكن على الرغم من الجهود المكثفة التي بذلتها الوزارات للتوصل إلى اتفاقيات مع ممثلي الحكومة البولندية، فإن هذا لم يكن ناجحًا. وفق ما نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

أعاد إعلان الخارجية تعليق الرحلات المدرسية إشعال التوترات الطويلة بين البلدين بشأن معاملة بولندا لمواطنيها اليهود خلال الهولوكوست.

وكانت وزارة التعليم الإسرائيلية، قد أعلنت في يونيو/حزيران الماضي، إلغاء الوفود الطلابية التي كانت مقررة في يوليو/ تموز وأغسطس / آب، متهمة الحكومة البولندية بمحاولة السيطرة على منهج الهولوكوست الذي يدرس للأطفال الإسرائيليين.

يسافر الشباب الإسرائيلي تقليديًا إلى بولندا في الصيف بين الصفين الحادي عشر والثاني عشر للقيام بجولة في المعسكرات النازية السابقة من أجل التعرف على الهولوكوست وإحياء ذكرى القتلى. لطالما اعتبرت الرحلة علامة فارقة في التعليم الإسرائيلي ، وقبل جائحة COVID-19 ، شارك حوالي 40.000 طالب إسرائيلي كل عام. تم تسجيل حوالي 7000 للذهاب هذا الصيف ، وفقا لوزارة التربية والتعليم.

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم