بولندا حوادث

اعتقال عصابة ساعدت الأجانب في الحصول على وثائق مزورة للإقامة في بولندا !

حصل ما يصل إلى 1500 أجنبي على إذن بالبقاء في بولندا بشكل غير قانوني نتيجة لأنشطة جماعة إجرامية منظمة تم تفكيكها من قبل مكتب تحقيقات الشرطة المركزي وحرس الحدود في مودلين ، وألقى الضباط القبض على ثمانية من أعضاء هذه المجموعة، بمن فيهم زعيمها.

قام ضباط الشرطة من مكتب التحقيقات المركزي وضباط حرس الحدود بإلقاء القبض على عصابة تورط أعضاؤها في “إضفاء الشرعية” على إقامة الأجانب في بولندا.

وبحسب المحققين، يُزعم أن المشتبه بهم قدموا وثائق مزوة تم إستخدامها من قبل الأجانب فيما يتعلق بإثبات عملهم في بولندا وإقامتهم في بولندا ، وقام الأجانب بتقديم هذه المستندات إلى مكاتب الأجانب وقاموا بتضليل السلطات من أجل الحصول على بطاقة إقامة في بلدنا.

وكان المعتقلون نشطين في 2017-2018 ، وتقاضوا من كل أجنبي ما بين 2000 زلوتي بولندي الى 8000 زلوتي بولندي.

وقد تم استخدام خدماتهم من قبل مواطني العديد من البلدان، بما في ذلك الهند وبنغلاديش وأوكرانيا وبيلاروسيا وأذربيجان وجورجيا وغانا والمغرب ، نحن نتحدث عن ما يصل إلى 1500 شخص.

ونفذ ضباط الشرطة والحراس اعتقالات في وارسو والبلدات المجاورة ، وعثروا على طوابع ووثائق في منازل المشتبه بهم وقاموا بتأمين المعدات الإلكترونية التي استخدموها ، ومن بين المعتقلين زعيم العصابة البالغ من العمر 49 عاما.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم