بولندا سياسة

“الخطوة الأولى لاستعادة الكرامة ” إعلان من النائب العام

قالت وزارة العدل: "اتخذ المدعي العام الخطوة الأولى نحو استعادة كرامة المدعين العامين في مكتب المدعي العام السابق، الذين تم تخفيض رتبتهم في عام 2016 من قبل زبيغنيف جوبرو إلى أدنى مستوى " ، كما أعلنت الوزارة عن تشكيل فريق تحقيق للتعامل مع المخالفات في عمل صندوق العدالة.

 

 

ونشرت وزارة العدل، يوم الجمعة، وقبل الساعة الخامسة مساء، بيانا  من المدعي العام آدم بودنار.

وجاء في البيان الصحفي أن “المدعي العام اتخذ الخطوة الأولى نحو استعادة كرامة المدعين العامين في مكتب المدعي العام السابق ، الذين تم تخفيض رتبتهم في عام 2016 من قبل زبيغنيف جوبرو إلى وطائف ذات مستوى أدنى “.

وكما ورد، تم تخفيض رتب 124 مدعيًا عامًا في ذلك الوقت .

“أعمال تهدف إلى رد الكرامة “

وأعلنت الوزارة أنه اعتبارا من 26 يناير/كانون الثاني، عين آدم بودنار مدعين في مكتب المدعي العام الوطني.

وبحسب البيان، فإن هذه ليست نهاية التغييرات في مكتب المدعي العام البولندي ، وأفيد أن ” الإجراءات التي تهدف إلى استعادة شرف وكرامة المدعين العامين الذين تم خفض رتبتهم ستستمر “.

وبحسب إعلان الوزارة ، وسيتعامل فريق التحقيق مع المخالفات في صندوق العدالة
كما حدد المدعي العام تشكيلة فريق التحقيق الذي سيتعامل مع المخالفات في عمل صندوق العدالة .

وسيضم الفريق مارزينا كوالسكا (قائدة الفريق، المدعي العام لمكتب المدعي العام الوطني)، وبيوتر فونياك (المدعي العام لمكتب المدعي العام لمنطقة وارسو-براغا في وارسو) ومارسين ويلغوماس (المدعي العام لمكتب المدعي العام الإقليمي في وارسو).

وكما ذكرنا، فإن المهمة الأولى للفريق هي تحليل ” جميع الإخطارات المتعلقة بصندوق العدالة التي تم إرسالها إلى مكاتب المدعين العامين في البلاد في السنوات الأخيرة “. كما سيتم تحليل نتائج المراجعة التي أجراها ديوان الرقابة المالية على الصندوق.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم