غير مصنف

الرئيس أندريه دودا في مجلس النواب : لم تكن الديمقراطية في بولندا بهذه القوة من قبل

انعقدت اليوم الاثنين الموافق 13 نوفمبر، عند الظهر، الجلسة الأولى لـ مجلس النواب ، وخلال الاجتماع، ألقى الرئيس أندريه دودا كلمة أمام النواب الجدد .

 

 

افتتح ماريك سافيتسكي من حزب PSL، الذي عينه الرئيس أندريه دودا، الجلسة الأولى لمجلس النواب ، وفي بداية الإجتماع ألقى رئيس جمهورية بولندا كلمة أمام مجلس النواب

“21 مليونًا و966 ألفًا و891 شخصًا! بالضبط هذا هو عدد المواطنين البولنديين الذين صوتوا في الانتخابات التي جرت في 15 أكتوبر ، وقد بلغت نسبة إقبال الناخبين أكثر من 74 بالمائة ، وهذا شيء عظيم ، نجاح كبير للديمقراطية البولندية ، مرة أخرى لكل من شارك في الانتخابات البرلمانية! ، شكرًا لكم، شكرًا لكم، شكرًا لكم” – قال الرئيس أندريه دودا، في بداية كلمته في مجلس النواب.

“لم تكن الديمقراطية في بولندا بهذه القوة من قبل ، إنها الأقوى في تاريخنا بأكمله! بالطبع، نحن البولنديون، نختلف بشكل كبير حول العديد من القضايا وسنستمر في الاختلاف ، غالبًا ما تكون لدينا خلافات ساخنة وسنستمر في القيام بذلك، “لأن هذه هي طبيعة الديمقراطية. ولكن الشيء الأكثر أهمية هو أن نحل هذه الخلافات في صناديق الاقتراع ، هذا هو جوهر الديمقراطية”. – أكد.

ثم توجه الرئيس إلى النواب بمناشدة: “أود أن أناشدكم أن تحترموا بعضكم البعض ، والتعبير عن هذا الاحترام المتبادل، ولكن أيضًا احترام الناخبين، يجب أن يكون لكل نادي برلماني ممثل من اختياره في هيئة الرئاسة ضمن المجلس

وذكّر دودا بوجود حرب عبر حدودنا مباشرةً والتهديدات التي تشكلها.

“شكرًا لك على الدعم الحزبي لقانون الدفاع عن الوطن، والذي مكّن من زيادة التمويل وتحديث وتقوية الجيش البولندي بشكل أسرع ، وآمل أن يتم الحفاظ على هذا الاتجاه الصحيح، وأن تستمر برامج التسليح، والإنفاق على الجيش البولندي”. يجب الحفاظ على الإنفاق الدفاعي عند 4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي”.

وأعلن استعداده للتعاون مع البرلمان المنتخب حديثاً، وأعلن أنه “سيحرس أهم إنجازات السنوات الثماني الماضية “.

وقال “لذلك، يجب الحفاظ على دعم الأسر والبرامج الاجتماعية الرئيسية: برنامج 500 + والذي اصبح 800+ ، وخفض سن التقاعد، ودعم المتقاعدين وغيرهم الكثير”.

وأضاف أنه لن يوافق على أي تحايل أو التفاف على القانون.

وأعلن ” إذا وجدت أن الحل يثير شكوكا قانونية وموضوعية جدية، فلن أتردد في استخدام الفيتو الرئاسي أو إحالة مشروع القانون هذا إلى المحكمة الدستورية “.

وتابع الرئيس دودا: في هذه القاعة يجب تقديم الإجابة حول ما إذا كانت هناك أغلبية لصالح مشروع معين ، وبعدها سأتخذ القرارات النهائية عندما تصل القوانين الي ، وأضاف : نريد بولندا طموحة تعمل على تطوير إمكاناتها وتستطيع التنافس مع الدول الأخرى ، ولكي يحدث هذا، لا بد من الاستثمارات والتنمية ، ويجب على الدولة أن تكون قدوة ومثالا.

وقال الرئيس في خطابه : يجدر بنا أن نسأل أنفسنا أين كنا سنكون اليوم لولا بناء ميناء الغاز أو خط أنابيب البلطيق ، ويتعين على بولندا أن تضع المزيد من الأهداف الطموحة. هذا الهدف هو بناء المطار المركزي الجديد ، الذي سيكون نافذة بولندا على العالم وعلامة بارزة في تطوير البنية التحتية ، وأحد المشاريع الهامة الأخرى هو بناء محطات الطاقة النووية ، وهناك مشروع آخر من هذا القبيل وهو التوسع الإضافي للموانئ البولندية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم