بولندا سياسة

الرئيس البولندي يعلن البدء باجراءات العفو عن النائبين المحتجزين

أعلنت مستشارية الرئيس اندري دودا ، الخميس، أنه سيتم البدء باجراءات “العفو الرئاسي” بناءً على طلب زوجتي ماريوش كامينسكي وماتشيك فاتسيك .

بعد الساعة الثالثة بعد الظهر من يوم الخميس أدلى الرئيس دودا ببيان جاء فيه أن :”هذا الوضع صعب بالنسبة لي قانونيًا وشخصيًا. اعمكم جيدًا يا رفاق، بأن السيد كامينسكي لمدة 18 عامًا، والذي كان لي الشرف والسرور بالعمل معه – أستطيع أن أقول بكل ثقة أنه صديقي، و إنه شخص واضح تمامًا وجدير بالثقة “، وأكد أيضًا – في رأيه – أن فاتسيك و كامينسكي ما زالا نائبين في البرلمان.

 اضاف الرئيس إن “زوجتي السياسيين طلبتا منه المساعدة” واعلن أنه ” بناءً على طلب زوجتي ماريوش كامينسكي وماتشيك فاتسيك، قررت البدء في إجراءات العفو”.

وقال إنه سيكون إجراءً رئاسيًا، يتوافق تمامًا مع جميع المعايير الدستورية.

ويعني ذلك أنه سيتم إرسال طلب في هذه القضية إلى النائب العام لإيقاف تنفيذ الحكم والإفراج عن النزلاء طوال مدة الإجراءات.

وأضاف دودا: للمدعي العام السلطة التقديرية الكاملة فيما يتعلق بالقرار، لكنني أطلب منه إطلاق سراح النواب. 

واختتم رئيس الدولة” آمل أن ينظر المدعي العام آدم بودنار في هذا الطلب بسرعة، بما يتوافق مع المصالح الفضلى لبولندا”.
 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم