بولندا سياسة

العفو في “الوضع الرئاسي”.. متى يمكن إطلاق سراح كامينسكي وفاتسيك من السجن؟

أعلن الرئيس أندريه دودا أنه بدأ إجراءات العفو بحق ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك ، إلا أنه قرر فعل ذلك على أساس أحكام قانون الإجراءات الجنائية، وليس على أساس الدستور ، وهذا يعني أن الاجراء سيكون طويل ، ولكن أيضًا يمكن لسياسي حزب القانون والعدالة مغادرة السجون التي تم إرسالهم إليها في غضون اثني عشر يومًا .

 

 

أعلن الرئيس أندريه دودا يوم الخميس أنه بدأ إجراءات العفو ضد ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك بناءً على طلب زوجتيهما ، وشدد دودا على أن الإجراءات ستتم “بالوضع الرئاسي”. كما طلب من النائب العام وقف تنفيذ الحكم وإطلاق سراح السجناء طوال مدة إجراءات العفو.

متى يمكن إطلاق سراح ساسة حزب القانون والعدالة من السجن؟

إذا صدر أمر بوقف تنفيذ العقوبة، فيمكن فعل ذلك بسرعة؛ حتى في غضون بضع عشرات من الساعات، وربما بضعة أيام ، وذلك يعتمد على قرار المدعي العام / وزير العدل آدم بودنار ، وهو الذي طالبه الرئيس إطلاق سراح سياسيي حزب القانون والعدالة وتعليق العقوبة أثناء منح العفو.

وقال الرئيس في مؤتمر صحفي إن هناك إمكانية المنصوص عليها في المادة 568 من قانون الإجراءات الجزائية للنائب العام لوقف تنفيذ العقوبة .

ينص الحكم الذي أشار إليه أندريه دودا على أنه يجب أن تكون هناك أسباب مهمة للعفو، خاصة عندما تكون هناك فترة قصيرة متبقية لقضاء العقوبة – ماريوش كامينسكي وماسيج فاتسيك، المحكوم عليهما بحكم قضائي نهائي بالسجن لمدة عامين، قضيا يومين في السجن فقط

قد تستغرق إجراءات العفو مدة تصل إلى شهرين ، إذا أراد الرئيس معرفة آراء المحكمتين في كلتا الحالتين ، وقد يستغرق الأمر وقتًا أقل إذا قرر مكتب قبل المدعي العام جمع الملفات بسرعية ، ويمكن في هذه الحالة الانتهاء من الاجراء بسرعة

كل هذا يتوقف على الطلب الذي ارسله الرئيس إلى المدعي العام يوم أمس

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم