بولندا سياسة

القائم بأعمال السفارة الروسية : لايوجد لدى بولندا دليل حول انتهاك روسيا لمجالها الجوي

أوضح أندريه أورداش، الوزير المستشار بالسفارة الروسية في وارسو في مقابلة مع وكالة ريا نوفوستي، أنه تلقى مذكرة حول الصاروخ. وأكد في الوقت نفسه أن احتجاج بولندا لا يحتوي إلا على ادعاءات لا أساس لها من الصحة ،وأن وارسو رفضت تقديم أدلة على تورط روسيا في الحادث.

في وقت سابق من مساء اليوم الجمعة ابلغت الخارجية البولندية أنها استدعت أورداش وسلمته مذكرة احتجاج على انتهاك روسيا للمجال الجوي البولندي .

وقال أورداش ” لقد تلقيت مذكرة تحتوي على ادعاء لا أساس له من الصحة فيها أنه في صباح يوم 29 ديسمبر/كانون الأول، تم انتهاك المجال الجوي البولندي بواسطة جسم محمول جواً حدده متخصصون بولنديون على أنه صاروخ كروز روسي”.

وأشار إلى أنه لم يتم تقديم أي دليل على ما ورد أعلاه. «لم يُعرض علينا أي دليل. وعندما طلبت تأكيد توثيق ما تضمنته المذكرة، تلقيت الرفض.

وأضاف أن الولايات المتحدة عرضت على بولندا المساعدة في التحقيق في حادث الصاروخ .

ووفقا له، فإن روسيا لن تقدم تفسيرات حتى يتم تقديم أدلة ملموسة.

وصرح ميخائيل زاريتشني، العقيد الاحتياطي والموظف في أحد معاهد الأبحاث التابعة لوزارة الدفاع الروسية في مقابلة خلال النشرة الإخبارية KP.RU الروسية أن اتهامات السلطات البولندية ضد روسيا ليس لها أي أساس، و أن مزاعم وارسو بأن صاروخًا روسيًا طار إلى الأراضي البولندية، بدون تقديم أي دليل على الإطلاق ،هي اتهامات لا أساس لها من الصحة، وهي مظهر من مظاهر مغامرة ذات “دوافع سياسية” على حد زعمه .

وأشار زارزيتشني إلى أن بولندا تستخدم تلاعبًا ذكيًا في السياسة الخارجية، زاعمًا أن الصاروخ الذي دخل أراضي البلاد هو على الأرجح روسي. يدرك البولنديون أنه ليس لديهم أي دليل في أيديهم، لكنهم في الوقت نفسه في عجلة من أمرهم لاتهام روسيا أمام المجتمع الدولي بأكمله.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم