بولندا سياسة

المعارضة البولندية تستعد لاحتجاج واسع فيما يتعلق بالوضع في بولندا

دعا رئيس النادي البرلماني لحزب القانون والعدالة،ماريوش بواشتشاك، أنصار الحزب إلى احتجاج في 11 كانون الثاني /يناير.

ونشر بواشتشاك فيديو مدته أقل من دقيقة يوم الجمعة، على منصة X ناشد فيه انصاره للاحتجاج والتجمع في 11 يناير في الساعة 16 أمام مجلس النواب في جمهورية بولندا. قائلاً “دعونا نحتج معًا ضد فرض دونالد تاسك للرقابة. دعونا نعرب عن معارضتنا الصاخبة لحرمان البولنديين من الوصول إلى المعلومات المهمة”.

اضاف : “معًا سنحتج على انتهاك الدستور والقوانين والأحكام الصادرة عن المحكمة الدستورية. فقط صوت الآلاف من البولنديين سيمنع تاسك من الاستيلاء على الدولة البولندية وتدميرها.

وأوضح بواشتشاك أن الاحتجاج سيقام تحت شعار “احتجاج البولنديين الأحرار”.

كما أضاف، من حق الجميع أن يعرفوا ما يحضّره لنا “تحالف الفوضى”. “بشأن الزيادات في أسعار البنزين، والموافقة على قبول المهاجرين غير الشرعيين، ودعم معاهدات الاتحاد الأوروبي الجديدة التي تحرمنا من سيادتنا، وخطط خفض الجيش”.

تابع بواشتشاك :”لن يقولوا أي شيء عن ذلك في التلفزيون البولندي الذي استولى عليه تاسك بالقوة”. وشدد “معاً لنحتج على انتهاك الدستور والقوانين وأحكام المحكمة الدستورية من قبل تحالف الفوضى. دعونا نعارض الفوضى. إن صوت الآلاف من البولنديين الأحرار فقط هو الذي سيمنع تاسك من المزيد من الاستيلاء على الدولة البولندية وتدميرها”.

وسبق أن أعلن المتحدث باسم حزب القانون والعدالة، رافاو بوهينيك، قبل أسبوع عن الاحتجاج المخطط له في 11 كانون الثاني/يناير حيق قال “ندعو جميع البولنديين الذين يهتمون بمثل الحرية إلى المشاركة في الاحتجاج (…). في 11 يناير، سيحتج البولنديون الأحرار أمام مجلس النواب ضد دكتاتورية القوة وانتهاكات القانون من قبل حكومة تاسك وائتلاف مجلس النواب”.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الثقافة والتراث الوطني البولندي،Bartłomiej Sienkiewicz، أنه قرر تصفية وسائل الإعلام الحكومية بسبب توقف تمويلها. و في الآونة الأخيرة، استخدم رئيس بولندا، أندريه دودا، حق النقض ضد مشروع قانون متعلق بالميزانية الذي يهدف إلى تخصيص 3 مليارات زلوتي لتمويل وسائل الإعلام العامة.

كما قام وزير الثقافة والتراث الوطني مؤخرًا بإقالة رؤساء مجالس إدارة Telewizja Polska والإذاعة البولندية ووكالة الصحافة البولندية، بالإضافة إلى مجالسهم الإشرافية. وفي الوقت نفسه، قام الوزير بتعيين مجالس إشرافية جديدة، والتي ستقوم بإنشاء مجالس إدارة جديدة لوسائل الإعلام العامة. ولم يعترف حزب القانون والعدالة بهذا القرار، الذي لا يزال يسيطر على القناة التلفزيونية على حساب الصحافيين الموالين، رغم خروجه من المعارضة.

حاليًا، بدلاً من القناة الإخبارية التليفزيونية البولندية، يتم بث قناة tvp1، والتي تعرض بشكل أساسي الأفلام الروائية. كما أن الخدمة الإخبارية للتلفزيون البولندي www.tvp.info غير متاحة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم