بولندا سياسة

باريس ترغب في تعزيز علاقتها مع وارسو .. زيارة وزير الخارجية الفرنسي !

أعلن وزير الخارجية الفرنسي الجديد ستيفان سيجورن على موقع إكس (تويتر سابقا) أن هناك إرادة سياسية لتعزيز العلاقات البولندية الفرنسية على "نطاق غير مسبوق" ، وزار وزير خارجية فرنسا بولندا يوم أمس الاثنين والتقى برئيس الدبلوماسية البولندية رادوسواف سيكورسكي.

 

 

وفي تدوينة نُشرت أيضًا باللغة البولندية، أعلن الرئيس الجديد للدبلوماسية الفرنسية أنه جاء إلى وارسو لتناول عشاء عمل مع وزير الخارجية رادوسواف سيكورسكي ، وقال ستيفان سيجورن: “أريد أن أفتح فصلا جديدا في العلاقات مع بولندا فيما يتعلق بأوكرانيا وإصلاح الاتحاد الأوروبي والطاقة النووية”.

إعلان عن تعزيز العلاقات البولندية الفرنسية

وأكد وزير الخارجية الفرنسية على الموقع الإلكتروني X : ” تحدثنا عن أوكرانيا وإصلاح الاتحاد الأوروبي والطاقة النووية ، أريد إقامة علاقات ديناميكية مع بولندا ، هناك إرادة سياسية لتعزيز علاقاتنا بطريقة غير مسبوقة”.

وأشار وزير الخارجية الفرنسي إلى أن بولندا وفرنسا “يمكنهما فعل الكثير، وهو ما يتوافق مع لحظة سياسية ودبلوماسية في التاريخ الأوروبي” ، وأكد سيجورن: “نحن بحاجة إلى العمل على عناصر متقاربة بشأن قضايا محددة ، مثلث فايمار يعود إلى الحياة وهذا أمر مهم للغاية”.

وأضاف الوزير الفرنسي أن “بولندا تعود إلى أوروبا، وبالتالي يتم استعادة الأمل في أننا سنمضي بشكل أسرع في الإصلاحات الأوروبية – وهو أمر مهم للغاية بالنسبة لمواطنينا”، مشيدا بالوزير سيكورسكي لالتزامه “بالدفاع عن القانون”.

سيكورسكي: بولندا وفرنسا ستعملان على زيادة القدرات العسكرية الأوروبية

وأعلن وزير الخارجية البولندي رادوسواف سيكورسكي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الدبلوماسية الفرنسية، أن بولندا وفرنسا ستعملان معًا على زيادة القدرات العسكرية الأوروبية ، وأكد رادوسواف سيكورسكي أن كلا البلدين يريدان توطيد الشراكة الاستراتيجية على الجانب الشرقي.

وقدر الوزير ستيفان سيجورن أنه من الضروري مواصلة الإجراءات التي بدأت بالنسبة لأوكرانيا ، وقال – يجب علينا أن نقدم لأوكرانيا كل الدعم الذي تحتاجه، ومثال على ذلك التدريب المشترك للجنود الأوكرانيين هنا في بولندا ، وأشار إلى أن المجلس الأوروبي قرر في ديسمبر الماضي فتح مفاوضات الانضمام مع أوكرانيا ومولدوفا.

بولندا هي الدولة الثالثة، بعد أوكرانيا وألمانيا، التي يزورها وزير الخارجية الفرنسي الجديد
، وبعد لقائه مع رئيس الدبلوماسية الألمانية ستيفان سيجورن، أكد أنه يريد إحياء التعاون بين فرنسا وبولندا وألمانيا في إطار مبادرة مثلث فايمار ، والقضية الرئيسية هي أن تكون هناك إجراءات مشتركة لدعم أوكرانيا .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم