بولندا سياسة

بمشاركة السفراء العرب .. الرئيس يعقد اللقاء السنوي مع رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين في بولندا !

قال الرئيس أندريه دودا إن ضمان سلامة المواطنين البولنديين يظل من أولوياته ، وأكد الرئيس خلال لقائه رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين في بولندا، أنه يعول على التعاون في مواجهة الصراعات المتزايدة في العالم.

 

 

استضاف القصر الرئاسي، مساء يوم أمس الأربعاء، اجتماعًا بمناسبة العام الجديد بين الرئيس أندريه دودا والسيدة الأولى أجاتا كورنهاوزر دودا مع رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة في بولندا.

وأشار الرئيس إلى أن “هناك أماكن في العالم اليوم تم فيها استبدال الكلمات وقوة الحجة، وهي الأساليب الأساسية للدبلوماسية، بأسلوب القوة – الصواريخ القاتلة والدبابات والطائرات بدون طيار والإرهاب” ، وأضاف أنه في الشهر المقبل سيكون قد مر عامين بالضبط منذ بداية الهجوم الروسي الوحشي واسع النطاق على أوكرانيا، ومنذ 7 أكتوبر نشهد أيضًا نسخة أخرى من الصراع في الشرق الأوسط.

وأشار أندريه دودا إلى ضخامة الدمار والأزمة الإنسانية والتداعيات العالمية الواسعة الناجمة عن الحروب، يجب علينا أيضًا إضافة قدر كبير من عدم اليقين بشأن الاتجاه الذي ستتطور فيه هذه الصراعات وما إذا كان مجتمعنا الديمقراطي سيكون قادرًا على إيجاد طريقة لحلها.

في هذه الأوقات العصيبة، يظل ضمان سلامة النساء والرجال البولنديين أهم أولوياتي – قال الرئيس – وأشار إلى أنه خلال العامين الماضيين، قامت بولندا بتسريع تحديث قواتها المسلحة بشكل كبير واعتمدت لوائح لدعم هذه العملية ، وأعلن أنه بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة سيواصل هذا المسار.

سلامة مواطنينا هي أولويتنا المشتركة ، وأضاف: “آمل أن يكون هناك تعاون جيد في هذا المجال مع الحكومة الجديدة، وهو أمر ضروري للغاية لبولندا”.

الدفاع عن أراضي الناتو

وشدد أندريه دودا على أن بولندا، من خلال تطبيق مبدأ تضامن الحلفاء، نشارك بنشاط في الأنشطة التي تضمن أمن المنطقة والجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي وجميع حلفائنا ، وأشار الرئيس إلى أن المادة الخامسة من حلف شمال الأطلسي لا تترك مجالا للشك: نحن مستعدون للدفاع عن كل شبر من أراضي الحلف، تماما مثل حلفائنا.

وأشار إلى أنه ليس هناك شك في أن حلف شمال الأطلسي وحليفنا الأكبر – الولايات المتحدة الأمريكية – سيظلان الضامن للسلام والاستقرار في أوروبا. وشدد على أن الحفاظ على العلاقات الأوروبية الأطلسية القوية يصب في مصلحة أوروبا.

لا يمكننا أن نتجاهل حقيقة أن الحرب في الجوار الوثيق للاتحاد الأوروبي لا تزال مستمرة وأن التهديد بامتداد الصراع إلى دول الناتو لا يتناقص ، ويشكل القرار الذي اتخذه الكرملين بنشر الأسلحة النووية في بيلاروسيا إجراءً آخر يهدف إلى زعزعة استقرار الوضع الأمني ​​في أوروبا. ولابد أن تتلخص استجابتنا في وحدة التحالف والتضامن وتقديم المساعدة لأوكرانيا، وذلك لأن شهية روسيا الإمبراطورية مستمرة ، إننا ندخل عاماً آخر من الصراع الذي تحول إلى حرب استنزاف ، وأضاف أن الجيش الروسي يهاجم المدن الأوكرانية والبنية التحتية والمرافق المدنية، ولسوء الحظ فإن أهدافه هي أيضا المدنيين العزل.

تقف بولندا دائما إلى جانب السلام العادل. لقد قمنا بإجراء حوار دبلوماسي نشط مع شركاء من الشرق الأوسط لسنوات عديدة. ونحن ندعم الجهود الدولية لحل هذا الصراع المعقد وحماية المدنيين. وتظل بولندا ترى أن الحل الأفضل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني على المدى الطويل هو مفهوم الدولتين. ونحن ندرك أن تنفيذ هذه الفكرة يصبح أكثر صعوبة يوما بعد يوم. ومع ذلك، فإننا لن نتوقف عن بذل جهودنا لإيجاد الظروف الملائمة لإحلال السلام وفقا للمعايير المتفق عليها دوليا.

مشاركة السفراء العرب

وكتب سفير دولة اليمن في بولندا سعادة ميرفت المجلي عبر حسابها في موقع X : تشرفت بلقاء فخامة رئيس جمهورية بولندا أندريه دودا والسيدة الأولى خلال حفل الإستقبال السنوي الذي أقيم مساء اليوم في القصر الجمهوري لأعضاء السلك الدبلوماسي بمناسبة العام الجديد حيث نقلت لسيادته تحيات فخامة الرئيس د.رشاد العليمي ومن جهته عبر فخامته عن تمنياته بتحقيق السلام #اليمن .

 

كما أشار سفير المملكة العربية السعودية في بولندا سعادة سعد الصالح الى مشاركته عبر حسابه في موقع X :

تشرفت بلقاء فخامة رئيس جمهورية بولندا  أندريه دودا والسيدة الأولى خلال حفل الإستقبال السنوي الذي أقيم مساء اليوم في القصر الجمهوري لأعضاء السلك الدبلوماسي بمناسبة العام الجديد ٢٠٢٤م.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم