بولندا مجتمع

بولندا تبلغ عن هجوم على الجدار الحدودي وتعتقل العشرات

نشر حرس الحدود تقريرًا جديدًا من الحدود البولندية البيلاروسية ، حيث أعلن عن محاولة مهاجرين غير شرعيين تحطيم السياج على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا والتسلل إلى الأراضي البولندية.

في 23 تشرين الثاني/نوفمبر، حاول 22 أجنبيًا الوصول إلى بولندا بطريقة غير قانونية، من بينهم 5 أجانب عادوا إلى بيلاروسيا

وبتاريخ 22 نوفمبر/تشرين الثاني أفاد حرس الحدود البولندي أن أكثر من 24 مواطنًا أجنبيًا حاولوا عبور الحدود البيلاروسية البولندية الليلة الماضية ،و استهدفت مجموعة المهاجرين معدات مراقبة الحدود بما في ذلك كاميرتين على الأقل تعمل بتقنية EO/IR. وتم اعتقال 17 من المجموعة بالقرب من Czeremcha.

وقال حرس الحدود ”تم الكشف عن 28 محاولة لعبور حدود بلادنا بشكل غير قانوني في محافظة Podlaskie”.

في 21 تشرين الثاني/نوفمبر، حاول 7 أشخاص الوصول إلى بولندا من بيلاروسيا. كما حاول بعض الأجانب الهروب على مرأى من دوريات حرس الحدود و وفقاً لحرس الحدود، تم القبض على 17 أجنبيًا بعد عبورهم الحدود البولندية البيلاروسية بشكل غير قانوني، وانسحب 11 شخصًا إلى الاراضي البيلاروسية على مرأى من الدوريات البولندية. في حين حاول خمسة عشر مواطنًا إيرانيًا عبور الحدود بشكل غير قانوني.

تم تنفيذ الأنشطة المتعلقة بمكافحة الهجرة غير الشرعية من قبل ضباط من Czeremcha, Dubicze Cerkiewne a، Narewka. وتم الكشف عن مهاجرين قادمين من العراق ومصر وسوريا.

توسيع نطاق التفتيش على الحدود البولندية السلوفاكية

في 23 نوفمبر، على الحدود مع سلوفاكيا، قام ضباط بفحص 9.9 ألف شخص و5.1 ألف مركبة.
في 22 نوفمبر /تشرين الثاني تم تفتيش 4000 مركبة ، فضلا عن 8.7 ألف شخص .
في 21 نوفمبر، تم تفتيش 7000 شخص. الناس و 3.5 ألف مركبة.

ومن الجدير بالذكر أن الضوابط الحدودية المؤقتة كان من المفترض أن تستمر حتى 23 تشرين الثاني/نوفمبر فقط، ولكن بقرار من وزارة الداخلية والإدارة تم تمديدها “بسبب التهديد الخطير للهجرة غير الشرعية” ، ومنذ فرض الرقابة على الحدود أول مرة في 4 تشرين الأول /أكتوبر ، تم تفتيش 568 ألف شخص و242 ألف شخص على الطريق من سلوفاكيا إلى بولندا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم