دولي

بولندا تتعهد بمساعدة أوكرانيا على تصدير المزيد من الحبوب

 أعلنت بولندا في 16 مايو/ايار أنها تتخذ إجراءات لمساعدة أوكرانيا المجاورة على زيادة صادرات الحبوب إلى أوروبا الغربية ، وفقًا لتقرير صادر عن وكالة رويترز .

فقد تم إغلاق الموانئ البحرية الأوكرانية بسبب العمليات العسكرية الروسية منذ أواخر شباط/فبراير ، مما أجبر رابع أكبر مصدر للذرة في العالم وخامس أكبر مصدر للقمح على شحن الحبوب عبر حدودها الغربية بالسكك الحديدية وعبر موانئ نهر الدانوب.

أدت الإجراءات الجمركية البولندية ونقص الموظفين على المعبر الحدودي إلى الحد من جهود التصدير الأوكرانية حتى الآن ، لكن وزير الزراعة الأوكراني ، ميكولا سولسكي ، قال في 16 مايو إن بولندا تخطط “لتبسيط عبور بضائع الحبوب لدينا بشكل كبير وزيادة حجم الصادرات ، وهي من أولويات الوزارة “.

وأشارت أوكرانيا إلى أن إجمالي صادراتها من الحبوب في الأيام العشرة الأولى بلغ نحو 300 ألف طن ، أي أقل من نصف ما شحنته خلال نفس الفترة قبل عام ، وفقًا لرويترز .

أدى الحصار المفروض على موانئ أوكرانيا إلى إخراج ملايين الأطنان من الحبوب ومنتجات الحبوب من السوق وتسبب في ارتفاع أسعار القمح والذرة والزيوت النباتية العالمية إلى مستويات قياسية في الأسابيع الأخيرة.

كما تعهدت دول أوروبية أخرى بمساعدة أوكرانيا في شحن المزيد من الحبوب عبر حدودها الغربية.

وتعمل الحكومة الألمانية على بناء “جسر حبوب” لنقل المنتجات الزراعية من أوكرانيا وجلب الآلات عن طريق السكك الحديدية ، وفقًا لما ذكرته الصحيفة الالمانية  Handelsblatt .

وأفادت الصحيفة أن هناك حديثًا عن إمكانية تشغيل ما يصل إلى 20 ألف قطار.

كما أكد مايكل تيورر ، عضو البوندستاغ الذي يشغل منصبًا في وزارة النقل ، لوسائل الإعلام أن محادثات تجري مع السكك الحديدية الأوكرانية والسكك الحديدية الأوروبية الأخرى ، مثل السكك الحديدية المجاورة في بولندا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا ورومانيا. 

قال تيورر: “بصفتي مسؤول النقل بالسكك الحديدية ، فإنني ملتزم بضمان إمكانية شحن 20 مليون طن من الحبوب من أجل تجنب كارثة الجوع العالمية”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم