بولندا سياسة

بولندا تتوقع موجة جديدة من اللاجئين الأوكرانيين وسط التصعيد الروسي

قال نائب وزير الخارجية البولندي أندريه سيجنا في مقابلة مع الصحيفة البولندية Rzeczpospolita أن بولندا تتوقع موجة جديدة من ملايين اللاجئين الأوكرانيين إلى بولندا نتيجة الهجوم الروسي المتجدد.

وأوضح سيجنا أنه “لا يمكننا أن نستبعد احتمال أن يؤدي الهجوم الروسي إلى تحويل الجبهة غربا، مما يؤدي إلى موجة أخرى من الوافدين الأوكرانيين إلى بولندا، معظمهم من النساء والأطفال”.

وأضاف أن تدفق اللاجئين سيفرض عبئا كبيرا، وهو الأمر الذي يتعين على بولندا الاستعداد له.

بدءًا من 1 كانون الثاني/يناير 2024، زادت بولندا المساعدة المالية للاجئين الأوكرانيين الذين لديهم أطفال دون سن 18 عامًا والذين يستفيدون من برنامج 500+.

وفيما يستمر التصعيد العسكري بين روسيا وأوكرانيا , دعت الأمم المتحدة وشركاؤها في بيان صدر في 15 كانون الثاني/ يناير الجاري، الجهات المانحة إلى تقديم 4.2 مليار دولار (3.8 مليار يورو) خلال عام 2024 لدعم المجتمعات المتضررة من الحرب في أوكرانيا، واللاجئين الأوكرانيين، والمجتمعات التي تستضيفهم في المنطقة.

وبعد مرور ما يقرب من عامين على التصعيد السريع للحرب، يحتاج 14.6 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية في أوكرانيا، وهو ما يزيد عن 40% من عدد السكان. وفر نحو 6.3 مليون شخص من البلاد، وهم حاليا لاجئون خاصة في أوروبا، كما تسلط موجة الهجمات الأخيرة الضوء على التكلفة المدمرة للحرب، بينما يزيد الشتاء القارس من الحاجة الملحة للمساعدات الإنسانية المنقذة للحياة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم