بولندا سياسة

بولندا ترحب بتحرك الاتحاد الأوروبي لفتح محادثات الانضمام مع أوكرانيا

رحبت بولندا بقرار زعماء الاتحاد الأوروبي بدء محادثات الانضمام مع أوكرانيا.

وافق رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك، يوم الخميس على فتح مفاوضات العضوية مع أوكرانيا، في دفعة كبيرة لكييف وضربة لروسيا، بعد التغلب على شهور من المعارضة من المجر.

قال رئيس الوزراء البولندي في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي مخاطبًا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي: “عزيزي فولوديمير زيلينسكي، لقد فعلنا ذلك!”

وأضاف توسك: “أهدي قرارنا اليوم بشأن التوسعة إلى أبطالكم الذين ضحوا بحياتهم من أجل أوكرانيا المستقلة والأوروبية”.

وغردت وزارة الخارجية البولندية: “اليوم، أصبح الحلم الذي ضحى العديد من الأوكرانيين بحياتهم من أجله حقيقة”. وأضافت: “أوكرانيا تبدأ مفاوضات عضوية الاتحاد الأوروبي. هذه أخبار رائعة. ونحن نعرب عن تهانينا القلبية لأصدقائنا الأوكرانيين.”

قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل يوم الخميس: “قرر المجلس الأوروبي فتح مفاوضات الانضمام مع أوكرانيا ومولدوفا.”

كما منح زعماء الاتحاد الأوروبي جورجيا وضع المرشح وتعهدوا بفتح محادثات الانضمام مع البوسنة والهرسك “بمجرد الوصول إلى الدرجة اللازمة من الالتزام بمعايير العضوية”.

أعلن الاتحاد الأوروبي، الخميس، قراره المنتظر بشأن مفاوضات انضمام أوكرانيا إلى التكتل في اليوم الأول من قمة لقادة دول التكتل البالغ عددهم 27 بلدا.
. وقرر الاتحاد الأوروبي فتح مفاوضات الانضمام إليه مع كل من أوكرانيا ومولدافيا.

واعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال عبر منصة “إكس” (تويتر سابقا) “إشارة أمل قوية لمواطني هذين البلدين ولقارتنا”.

كان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي دعا، في وقت سابق من يوم الخميس، قادة الاتحاد الأوروبي إلى عدم التخلي عن أوكرانيا وإلى وحدة موقف من خلال توجيه رسالة دعم واضحة لبلاده.

وقال زيلينسكي، في خطاب عبر الفيديو أمام الدول الأوروبية المجتمعة في بروكسل “أطلب منكم شيئًا واحدًا هو ألا تخونوا المواطنين وإيمانهم بأوروبا”.
وحذّر من “التردد وأنصاف الحلول”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم