بولندا سياسة

بولندا ترحب بنشر قوات ألمانية على أراضيها لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية

اعلن نائب وزير الخارجية البولندي أن تواجد القوات الألمانية في بولندا لتعزيز الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي أمر “مرحب به” في الوقت الذي رفضت فيه الحكومة السابقة طلب ألمانيا بتواجد قواتها في بولندا لحمايتها من روسيا .

بعد العدوان العسكري الروسي على أوكرانيا في عام 2022، قال السفير الألماني السابق في وارسو، أرندت فريتاغ فون لورينجهوفن، لقد بحثت فيما إذا كانت وارسو ترغب في وجود جنود ألمان ، لكن العرض تم رفضه.

خلال الحملة الانتخابية البولندية لعام 2023، أعرب ياروسواف كاتشينسكي، زعيم حزب القانون والعدالة المحافظ في بولندا، عن مشاعر معادية لألمانيا متجذرة في المظالم المتعلقة بالحرب العالمية الثانية. لقد قال ذات مرة أنه سيكون “سبعة أجيال”؛ قبل أن يتمكن الجنود الألمان من الوقوف على الأراضي البولندية.

لكن نائب الوزير أندريه سيجنا أخبر صحيفة Rzeczpospolita أن وارسو منفتحة على إمكانية مساعدة ألمانيا لحماية بولندا من روسيا.

قال “عندما تدور الحرب خلف حدودنا الشرقية، فإننا نرحب بأي مساعدة أو تعاون من حلفائنا”. واضاف “لذا، إذا كان الألمان يريدون تعزيز الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي في بولندا كما فعلوا في ليتوانيا، Herzlich willkommen !”. وتعني العبارة الألمانية في نهاية الحديث “مرحبا بكم “.

وذكر نائب الوزير بأن نحو عشرة آلاف جندي أمريكي، ينتشرون حاليا في أراضي بولندا.

وفي العام الماضي، اتفقت ألمانيا وليتوانيا على نشر لواء ألماني في أراضي الأخيرة بحلول عام 2027، على أن يتم نقل التشكيلات الرئيسية في الفترة 2025-2026.
ومن المقرر أن سيصل خمسة آلاف جندي ألماني إلى هذه الدولة ليشكلوا لواء ثقيلا يضم ثلاث كتائب مناورة ووحدات الدعم والإمداد القتالية اللازمة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم