بولندا سياسة

بولندا تزيد من قدراتها على المراقبة بواسطة مناطيد الاستطلاع الأمريكية

أعلنت وزارة الخارجية الامريكية انها وافقت على صفقة محتملة لصالح بولندا لشراء 4 مناطيد مراقبة و المعدات والتدريب المخصص لها من ضمن المبيعات العسكرية الأجنبية. القيمة المتوقعة للعقد تبلغ بحد أقصى 1.2 مليار دولار (4.84 مليار زلوتي). ويستخدم هذا النوع من المعدات للكشف عن الأهداف الجوية التي تحلق على ارتفاع منخفض، مثل صواريخ كروز والطائرات بدون طيار.

و قال نائب وزير الدفاع Paweł Bejda، فإن القيمة القصوى للعقد هي 1.2 مليار دولار أمريكي. وذكر أيضًا أن المفاوضات ستكتمل قريبًا وسيتم توقيع العقد، وأنه بعد تسليم المعدات إلى الجيش البولندي، فإن مراقبة السماء “ستدخل مستوى جديدًا تمامًا”.

وفقًا لإخطار وزارة الخارجية إلى الكونجرس، تم بيع أربعة أنظمة منطاد للاستطلاع بالرادار للمجال الجوي والسطح (ASRR) إلى بولندا، ورادارات للإنذار المبكر (AEW) مع نظام تحديد الهوية IFF، وأجهزة استشعار إلكترونية، ومعدات أرضية، بالإضافة إلى تمت الموافقة على حزمة دعم واسعة النطاق.

سيكون مقاولو العقد :
Raytheon Intelligence and Space (جزء من شركة RTX)، وTCOM، وELTA North America، وAvantus Federal (شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة QinetiQ, Inc.).

لماذا تحتاج بولندا إلى المناطيد؟

سيكون المناطيد هو النظام الثاني في الجيش البولندي، بجانب طائرات الإنذار المبكر (في المرحلة الأولى Saab 340 AEW&C)، المصمم لاكتشاف الأجسام الجوية المنخفضة الطيران على مسافات طويلة. تم توقيع عقد شراء طائرات Saab 340 AEW&C في تموز/يوليو 2023، كجزء من الحاجة المستعجلة. ومن المقرر أن تظهر الطائرة الأولى في بولندا قريبًا.

تُكّمل المناطيدات وطائرات الإنذار المبكر بعضها البعض لأن المناطيد يمكنها البقاء في مكان واحد لفترة أطول من الوقت، بينما تكون الطائرات متحركة وتعمل في مختلف الاتجاهات .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم