بولندا سياسة

بولندا تطالب ألمانيا بتعويض مالي عن “فظائع” الحرب العالمية الثانية

طالب وزير الخارجية البولندي، رادوسواف سيكورسكي، ألمانيا بدفع تعويضات مالية عن خسائر بلاده على يد النازيين في ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية، وهو ما ترفضه برلين تماما.

وجاءت مطالبة الوزير البولندي خلال زيارته الأولى لبرلين، بعدما تولت حكومة جديدة مؤيدة للاتحاد الأوروبي السلطة في وارسو في كانون الأول/ ديسمبر.

ودعوة سيكورسكي مماثلة لما نادى به في أيلول/ سبتمبر 2020 حزب القانون والعدالة ، الذي تفيد تقديراته بأنه يتعين على ألمانيا تسديد 1,3 تريليون يورو (1,4 تريليون دولار) “كتعويض عن مقتل أكثر من 5,2 ملايين من المواطنين البولنديين”.

وفي حديثه لقناة Welt TV بعد محادثات مع نظيرته الألمانية أنالينا بيربوك، قال سيكورسكي “إن ما فعلته ألمانيا ببولندا خلال الحرب العالمية الثانية كان فظيعا وقاسيا”.

وأضاف إنه سيكون من المفيد أن تجد ألمانيا “حلا مبتكرا للتعبير عن هذه المعاناة والتعبير عن الأسف والقيام بشيء جيد للأشخاص الذين نجوا من هذه الفترة”.

تابع : “وهذا التفكير الأخلاقي في الماضي يجب أن يؤدي بعد ذلك إلى تعويض مالي”، دون تقديم أي أرقام.

ألمانيا ترفض مطالبات التعويض

كانت قضية التعويضات عن الحرب العالمية الثانية قد أدت بالفعل إلى توتر العلاقات بين برلين والحكومة البولندية السابقة، بقيادة حزب القانون والعدالة، التي أصرت على أن ألمانيا تتحمل “واجبا أخلاقيا” في هذه المسألة.

وقد رفضت ألمانيا في كثير من الأحيان مثل هذه المطالبات ، مشيرة إلى القرار الذي اتخذته بولندا عام 1953 بالتخلي عن المطالبات ضد ألمانيا الشرقية.

تعتبر الحكومة الألمانية قضية التعويضات مغلقة وتشير إلى معاهدة اثنين زائد أربعة بشأن عواقب السياسة الخارجية لتوحيد ألمانيا في عام 1990، والتي لم تشارك فيها بولندا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم