بولندا سياسة

بولندا تعلق برنامجها لجذب متخصصين في تكنولوجيا المعلومات من جيرانها الشرقيين.. السبب!

تم تعليق البرنامج الذي أطلقته الحكومة السابقة لجذب متخصصي وشركات تكنولوجيا المعلومات إلى بولندا من جيرانها الشرقيين من قبل وزير الخارجية الجديد رادوسواف سيكورسكي، بسبب مخاوف بشأن الجهة التي سيتم إصدار التأشيرات إليها.

وواجه البرنامج في السابق انتقادات لاستمراره في تقديم تأشيرات للروس بعد غزو أوكرانيا. كانت هناك أيضًا ادعاءات بأن النظام قد تم استغلاله من قبل بعض المتقدمين للوصول إلى منطقة شنغن الأوروبية دون أي نية للعمل في بولندا نفسها.

وأعلنت وزارة الخارجية أن سيكورسكي أوقف البرنامج المسمى“Poland Business Harbour” (PBH) لأن المخطط “لم يرق إلى مستوى التوقعات” بالإضافة إلى المخاوف “المتعلقة باستخدام التأشيرات الصادرة بموجب البرنامج لأغراض لا تتفق مع افتراضاته”.

وأبلغت الوزارة أن البرنامج سيبقى معلقا “إلى حين اعتماد الحلول التي تضمن التحقق السليم من الشركات والأجانب المستفيدين منه”. لكنها أكدت أن متخصصي تكنولوجيا المعلومات الذين يسعون للعمل في بولندا لا يزال بإمكانهم التقدم للحصول على تأشيرة عبر الطرق العادية.

تم إطلاق مخطط PBH في عام 2020 وسط الاحتجاجات والقمع في بيلاروسيا في أعقاب فوز الرئيس ألكسندر لوكاشينكو في الانتخابات في ذلك العام. وفي ذلك الوقت، قدمته الحكومة البولندية كوسيلة لدعم البيلاروسيين وتعزيز الاقتصاد البولندي.

قدم البرنامج إجراءات هجرة سريعة بالإضافة إلى المشورة القانونية والاستثمارية لمساعدة متخصصي تكنولوجيا المعلومات والشركات على الانتقال. بحلول عام 2021، تشير التقديرات إلى أن 10% من متخصصي تكنولوجيا المعلومات البيلاروسيين قد انتقلوا إلى بولندا .

وفي العام نفسه، تم توسيع البرنامج ليشمل أيضًا مرشحين من روسيا وأوكرانيا وجورجيا ومولدوفا وأرمينيا . وبحلول ايلول/سبتمبر 2023، تم إصدار 93.512 تأشيرة في إطار البرنامج.

كما تعرضت حكومة حزب القانون والعدالة السابقة لانتقادات العام الماضي من قبل المعارضة بعد أن تبين أنه في عامي 2022 و2023 تم إصدار أكثر من 1700 تأشيرة للروس بموجب برنامج Business Harbour على الرغم من الحرب المستمرة في أوكرانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى إيقاف مانع الإعلانات من المتصفح. موقع بولندا بالعربي يعتمد على ريع الإعلانات للإستمرار في تقديم خدماته شاكرين لكم تفهمكم